رانيا قناوي
دشن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، حملة إلكترونية لتكريم رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، والنائبين وفاء بني مصطفى "الأردنية"، وسلاف قسنطيني "التونسية"، على مواقفهم الداعمة للقضية الفلسطينية، وطرد الوفد الصهيوني من اجتماعات مجلس البرلمانات الدولية.

جاءت حملة النشطاء تحت عنوان "العروبة موقف" لتسجيل الموقف الوطني والعروبي الذي قدمته الشخصيات العربية الثلاث بمعارضة الاحتلال الإسرائيلي وسياساته العنصرية ضد الشعب الفلسطيني، وذلك خلال جلسات المؤتمر الـ137 للاتحاد البرلماني الدولي الذي انعقد في مدينة سان بطرسبورغ الروسية الأسبوع المنصرم.

وكتب الناشط محمد حيدرة- عبر صفحته فى موقع "فيس بوك"- "لقد مزق مرزوق الغانم الصهيونية العالمية في أقل من 40 ثانية.. وفضح جرائمها في اجتماع اتحاد البرلمان الدولي، رئيس مجلس الأمة الكويتي يتحدث باسم الأمة كلها.. شكرًا وألف شكر لك يا بطل".

في حين قال إبراهيم الوادية: "شكرًا لكم بحجم السماء، فالشهامة لا تحتاج إذنًا من أحد". وغرد عمرو بركة في "تويتر" قائلا: "بعد الكويتي مرزوق الغانم، التونسيّة سلاف قسنطيني تنتصر لفلسطين.. العروبة "موقف" قبل أن تكون "هوية".

ونشرت "بنت الأحرار" مقطع فيديو يتغنى بمواقف الشخصيات العربية الثلاث، وكتبت أسفله "أن تكون تحمل مشاعر الفلسطيني لا تحتاج أن تكون لك هوية فلسطينية.. تحية للمرأة التونسية بنت الشعب الحر".

وعلق الباحث السوداني تاج السر عثمان، الذي تفاعل مع الحملة الإلكترونية، وقال "مرزوق الغانم أحرج من كانوا على بعد خطوة من التطبيع المجاني، وأيقظ ضمير الشعوب لكي لا تقبل أقل منه، واستفز متصهيني العرب وأخرجهم من جحورهم".

وقال عبد الله الشملاوي: "بعد مرزوق الغانم، وفاء بني مصطفى برلمانية أردنية تنتصر للحق الفلسطيني وتدين الصهاينة، فلعل العرب قد رجعوا لمرحلة عودة الوعي".

Facebook Comments