كتب عبد الله سلامة:

كشف عماد الدين حسين شعبان، صاحب شركة أموزيس للسياحة، عن تلقية تهديدات من عدد من أعضاء برلمان الانقلاب عقب كشفه عن قيامهم بيع تأشيرات الحج المقدمة لهم "هدية" من النظام السعودي، مقابل موافقتهم على بيع جزيرتي تيران وصنافير.

وقال حسين -في مداخله عبر قناة "المحور" الفضائية- "إن أحد النواب باع له 40 تأشيرة حج مجانية، وعندما أراد أن يكشف الحقيقة على وسائل الإعلام، أهان 4 نواب سمعته في مجال السياحة، مشيرا إلى أنه تلقى تهديدات من بعض أعضاء مجلس النواب الذين باعوا له التأشيرة".

وكان شعبان، قد صرح منذ عدة أيام بقيام "عدد من نواب البرلمان باعوا التأشيرات التي حصلوا عليها في صورة هدايا من السفارة السعودية، للمواطنين مقابل 50 ألف جنيه في التأشيرة الواحدة، مشيرا إلى أن من بين هؤلاء النواب: «ث-أ»، «ن-ق»، «م-ع»، «ع-ت».

وأضاف شعبان أنه "سيتقدم بملف كامل ضد هؤلاء النواب للنيابة العامة لفتح التحقيق في هذه الواقعة؛ بتهمة استغلال موقعهم في تحقيق مكاسب شخصية"، مشيرا إلى أن مجموعة من الحجاج قاموا بعمل محاضر ضد النواب لدى بعثة وزارة السياحة الموجودة حاليا في مكة، بينهم النائب «م-ع»، بعدما حصل على 95 ألف جنيه مقابل التأشيرة الواحدة.

Facebook Comments