كتب– عبد الله سلامة
طالبت حركة "حقي فين"، وزير التعليم في حكومة الانقلاب بالاستقالة من منصبه، بعد فشله في حل مشكلة عجز المعلمين في كافة المحافظات؛ وخاصة في مدارس كفر الشيخ.

وقالت الحركة، في بيان لها، إن "منظومة التعليم في مصر تواصل انهيارها لتصل إلى القاع السحيق، مشيرة إلى قيام أولياء الأمور بإحدى مدارس كفر الشيخ بغلق المدرسة بالجنازير، والإضراب عن الدراسة جراء غياب المدرسين، وعدم اكتمال هيئة التدريس بالمدرسة.

وأشارت الحركة إلى وجود عجز في الكوادر التعليمية بلغ 300 ألف معلم، وسط فشل حكومة الانقلاب في محاولة سد العجز عن طريق الاستعانة بخريجي الجامعات، في مشروع "الخدمة العامة" مقابل أجر شهري 4 جنيهات من الحكومة، وتساءلت الحركة "ألم يكن جديرًا بوزير التعليم أن يستقيل طالما أنه عاجز عن إدارة تلك المنظومة بنجاح؟ أم أن قدرنا أن يتصدر الفشلة المشهد؟".
 

Facebook Comments