كتب: حازم الأشموني
يشكو جميع المصريين من الغلاء الفاحش في أسعار السلع والخدمات، ولا تتوقف المعاناة عند الفقراء والمهمشين وأبناء الطبقة الوسطى، الذين تسحقهم قرارات زعيم الانقلاب عبد الفتاح السيسي، في ملف الاقتصاد، فالأثرياء والفنانون المعروف عنهم العيشة الهنية ورغد الحياة، يضجون بالشكوى، مؤكدين أن نار أسعار مدارس اللغات والسلع والخدمات باتت تكويهم، حتى تآكلت دخولهم بصورة كبيرة خلال السنتين الماضيتين، وتحديدًا بعد قرارات التعويم الكارثية في نوفمبر 2016م.

بعض الفنانين انتقدوا هذه الأوضاع وضجوا بالشكوى، مؤكدين تأثرهم الشديد بموجات الغلاء الفاحش والارتفاع الرهيب في أسعار السلع والخدمات.

"أبو عوف" يشكو من الكهرباء

أول الفنانين هو عزت أبو عوف، الذي ناشد رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي التدخل لحل أزمته مع شركة الكهرباء بعد أن بلغت الفاتورة 13 ألف جنيه.

وقال "أبو عوف"، عبر حسابه الشخصي على موقع "فيسبوك" يوم 9 أكتوبر الماضي: "أنتم عارفين إني من أكبر المشجعين للسيسي، لكن لما توصلني فاتورة كهرباء عن شهر واحد لبيت ساكن فيه ٣ أنفار (أنا ومراتي وابني) ومعندناش لا ضيوف ولا يحزنون بمبلغ 13 ألف جنيه، فلازم أسأله، إيه اللي بيحصل ده ياريس؟ ده أنا لو مصنع مش حاخد بـ13 ألف جنيه كهرباء".

وأضاف: "بسأل المحصل قالي ما حضرتك ساكن في بالم هيلز! يا سلام، هو اللي ساكن في بالم هيلز ده لازم يبقى أوناسيس مش ممكن يعنى يكون مفلس ومعهوش 13 ألف جنيه، مش عارف أقولك إيه يا ريس لكن الحقنا أرجوك".

ويبدو أن شكوى "أبو عوف" لم تجد من يسمعها من المسئولين الذين لم يكترثوا لشكواه، بل على العكس تعرض لهجوم عنيف من أنصار العسكر، حتى دافع عن نفسه بقوله: «طوال مشواري الفني لم أتطرق للحديث في السياسة»، وأن شكوته من فاتورة الكهرباء لا يعتبرها حديثا في السياسة، لكنها استغاثة بسبب الارتفاع الكبير في فواتير الكهرباء.

وأبدى استياءه من اتهام البعض له بأنه "إخوان" والبعض الآخر وصفه بـ"المطبلاتي"، وأكد أنه قرر غلق الحديث في هذا الموضوع تمامًا، بعد الانتقادات التي تعرض لها، وتأويل البعض لكلامه بشكل سياسي!.

خيري رمضان يقول: آه من فاتوة الكهرباء

وبعد "أبو عوف" يشكو الإعلامى الموالي للعسكر خيرى رمضان، من ارتفاع فاتورة الكهرباء، ووصولها إلى 3.5 آلاف جنيه، ولم يكن موجودا فى منزله، موضحا أنها زيادات بلا منطق، مناشدا وزير الكهرباء الدكتور محمد شاكر حل مشكلة قارئى العدادات.

وأعرب رمضان، يوم 19 أكتوبر الجاري، خلال لقائه في برنامج "أنا وأنا"، على فضائية "ONE"، مع الإعلامية سمر يسرى، عن احترامه للفنان عزت أبو عوف؛ لأنه خاطب السيسي مباشرة بعد ارتفاع فاتورة الكهرباء إلى 13 ألف جنيه، معلقا: "لما الفنان يروح للريس، يبقى المواطن هيعمل إيه؟، يبقى عندنا مشكلة بالفعل".

وعن ارتفاع الأسعار، طالب خيرى رمضان، الحكومة بإعلان أسباب رفع الأسعار والحلول المطروحة، مردفًا: "ليه بالليل وإحنا بنّام يوم الخميس، أصحى ألاقى الخبر كده، وأتغم الساعة 2 بالليل".

"إيمي سالم" تشكو من مصاريف المدارس الدولية

ومن جانبها، تشكو الممثلة «إيمي سالم» من ارتفاع مصاريف المدارس الدولية، حيث ناشدت في سبتمبر الماضي، زعيم الانقلاب التدخل لحل الأزمة دوى استجابة من أحد.

وقالت في مقطع فيديو نشرته عبر حسابها على موقع "يوتيوب": إن مصاريف السنة الدراسية زادت بنسبة تفوق 30% عن العام الماضي، بينما النسبة المقررة من وزارة التربية والتعليم هي 14%، مشيرة إلى أن مصاريف أبنائها تعادل مقدم فيلا في أحد المناطق السكنية الراقية، وتكفي أيضًا للسفر والتعلم في إحدى المدارس الكبرى ببريطانيا.

هند عاكف تقاطع ياميش رمضان

لكن الممثلة هند عاكف دشنت مبادرة لمقاطعة ياميش رمضان واللحوم والدواجن، وقالت في مداخلة هاتفية لبرنامج "خط أحمر" عبر فضائية "الحدث اليوم" في يونيو الماضي: "ارتفاع الأسعار بشكل كبير مع حلول شهر رمضان أمر مرفوض، ولا يراعي المواطنين البسطاء والفقراء، الياميش كان بـ30 جنيها والآن بـ100 جنيه وأكثر".

وأضافت: "ما يحدث هو انتقام من المواطن المصري البسيط، الياميش مش مهم السنة دي، وهنعلم التجار الأدب، حرام اللي بيعمله التجار، وكده بيعملوا مشاكل للدولة مع المواطنين، ولازم نقاطع الفراخ واللحمة لتخفيض أسعارها".

وهالة فاخر تشكو من الأسعار

ومن جانبها، فاجأت الممثلة هالة فاخر، في نهاية العام الماضي، جمهورها بتصريح جريء عن غلاء الأسعار، من خلال برنامجها "انتبهوا أيها السادة" عبر شاشة "الحياة".

وقالت: "بأمانة وأقسم بالله ما بشتري لحمة، غليت بطريقة مستفزة، هي اللحمة دي هاتحييني؟ طبعا لأ، الجبنة غليت، الخضار غلي، الرز مش لاقيينه، يدوهم بدل الرز مكرونة، مافيش رز، وغلوا أسعار السكر، وصل 20 جنيها دلوقتي"، وقدّمت من خلال البرنامج عدة نصائح لمواجهة ارتفاع الأسعار.

وفاء عامر تشكو من أسعار الوقود

وتشكو الممثلة وفاء عامر بعد ارتفاع أسعار الوقود في يونيو الماضي، حيث وجهت رسالة لرئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي تشكو له من الوضع، وقالت عبر حسابها الشخصي على موقع "فيسبوك": "تخدوا مني ضرائب آخد منك خدمة على أعلى مستوى لكن تاخد مني ضرائب وعافية وحتى علاجي وعمليات جراحية غير معترف بيها ليا، طيب ما أنا المشروع اللى لو كبر وأخد فلوس أكتر حادفع أكتر".

وأضافت: "أنت تنزع الحب والرأفة من الغني والمتوسط الطبقة على الفقير المعدم، أنت تفرق فيمن يعمل ولا يعمل، أنت تعلم الناس كيف تجد بنودا للتهرب الضريبي، أنت تعلم القادر كيف يسرق لأنه يشعر بالظلم لحد أن يدوس ويصبح ظالما.. هل وفرت مشروعات يعمل بيها المعدم والفقير؟ هل نميت قدراته؟ هل بحثت عما يناسبه من عمل تنموي حقيقي ليصبح عنصرا منتجا مدمجا مجتمعيا؟.. حرام القادر إما حيهاجر أو حيسرق".

Facebook Comments