كتب– عبد الله سلامة
تقدمت جماعة الإخوان المسلمين في مركز فاقوس بالشرقية، بالعزاء للكاتب الصحفي إبراهيم الدراوي، المعتقل في سجون الانقلاب منذ 4 أعوام، في وفاة والده الحاج خليل الدراوي.

ودعت الله تعالي أن يغفر له ويرحمه ويتقبله في الصالحين، ويسكنه الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقًا، وأن يلهم جميع العائلة الصبر والسلوان.

ويقبع الدراوي في سجون الانقلاب، منذ أغسطس 2013، في ظروف إنسانية وصحية بالغة السوء، وسط تخاذل تام من جانب نقابة الصحفيين للمطالبة بالإفراج عنه؛ خاصة وأن اعتقاله كان بسبب عمله الصحفي.
 

Facebook Comments