قررت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الخميس، برئاسة المستشار حسن فريد، تجديد حبس الصحفي إسماعيل الإسكندراني لمدة 45 يومًا أخرى، للمرة الثلاثين، على ذمة التحقيقات التي تجري معه على خلفية الزعم باتهامه بالانضمام إلى جماعة الإخوان المسلمين، والترويج لأفكارها.

وأُلقي القبض على الصحفي إسماعيل الإسكندراني، في نوفمبر 2015، في مطار الغردقة عقب عودته إلى مصر بعد استضافة جامعية في أوروبا وأمريكا، ووجّهت النيابة، للباحث، تهمتي الانضمام إلى جماعة الإخوان، ونشر أخبار كاذبة، وأمرت بحبسه للمرة الأولى لمدة 15 يوما في 1 ديسمبر الأول الماضي.

كما قررت محكمة جنايات القاهرة، تجديد حبس 7 أمناء شرطة، بدعوى اتهامهم بتحريض زملائهم من أمناء الشرطة على الإضراب بالمخالفة لأحكام القانون، على نحوٍ من شأنه الإضرار بمصالح جهة عملهم وتحريض المواطنين ضدها والإضرار بمصالح البلاد، لمدة 45 يوما على ذمة القضية.

كان نائب عام الانقلاب نبيل أحمد صادق أمر بحبس 7 أمناء شرطة لمدة 15 يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات التي تجري معهم بمعرفة نيابة أمن الدولة، وتم التجديد لهم بعد ذلك عدة مرات لمدة 45 يوما.

وأسندت نيابة أمن الدولة العليا إلى أمناء الشرطة المتهمين ارتكابهم جرائم التحريض على تعطيل العمل داخل جهة عملهم، والإضراب غير القانوني، والانضمام إلى جماعة تستهدف التأثير على عمل إحدى سلطات الدولة (جهاز الشرطة) والإضرار بها.

Facebook Comments