كتب- أحمد علي:

 

أسفرت حملات المداهمات التى شنتها مليشيات الانقلاب العسكرى بالشرقية على بيوت المواطنين ومقار عملهم اليوم عن  اعتقال 6 بينهم محمد فوزي عطيه  45 عامًا  مزارع ومصاب بشلل أطفال وسقط أثناء اعتقاله من شرفة الدور الثالث بمنزله الكائن بقرية السلام التابعة لمدينة بلبيس ما أدى الى اصابته بكسر فى الفخذ الايسر وشروع فى كسر بالنخاع الشوكي.

 

وشملت الاعتقالات أيضا محمود جاد المدرس بالمرحلة الثانوية بمدينة أبو كبير والذى تم اعتقاله للمرة الثانية اليوم أثناء عودته من عمله كما شملت 4 مواطنين من قرى منيا القمح وهم  محمد رمضان و عصام محمد السيد و جمال سليم ونجله

 

ولا تزال سلطات الانقلاب تخفى ما يزيد عن 10 من أبناء الشرقية بينهم 4 من شباب بلبيس  وهم "عبدالرحمن حمدي ومصطفى عبدالكريم، واشرف خيري  ومحمود احمد الفهلوى " ورغم البلاغات والتلغرافات للجهات المعنية ترفض الافصاح عن مكان احتجازهم بشكل قسرى ما يزيد من مخاوف وقلق أسرهم على سلامتهم محملين وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب مسئولية سلامتهم 

 

 

 

وفى سياق ذي صلة أطلق مجموع من النشطا على صفحات التواصل الاجتماعى اليوم حملة للتضامن مع المعتقلين المضربين عن الطعام داخل السجن العمومى بالزقازيق ودعوا لفضح الممارسات والانتهاكات تحت هاش تاج  #عمومي_الزقازيق_مضرب .

 

ويقبع فى سجن الزقازيق العمومى ما يزيد عن 700 معتقل فى ظروف احتجاز تتنافى مع أدنى معايير حقوق الانسان  ويتعرضون بشكل شبه يومى لانتهاكات وجرائم تصاعدت مؤخرا بعد اقتحام الزنازين وتغريب عدد منهم والاعتداء عليهم بالضرب ما تسبب فى عدد من الاصابات بينها كسور وحروق وهو ما دفع امعتقلين لإعلان الاضراب عن اطعام احتجاج على هذه الانتهاكات والجرائم بعدما تقدموا بالشكوى والبلاغات دون أى تعاطى من قبل المسئولين والجهات المعنية ليستمر مسلسل انتهاك حقوق الانسان فيما يوصف بأنه عمليات للقتل البطيء والجرائم التى لا تسقط بالتقادم. 

Facebook Comments