كتب رامي ربيع:

كشف عبدالحليم بدر، عضو لجمعية المصرية الأمريكية لحقوق الإنسان، عن تنسيق الكنيسة مع سفارة الانقلاب في واشنطن لحشد مسيحيي أمريكا لاستقبال عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري.

وأضاف بدر -في مداخلة هاتفية لقناة مكملين- أن مجدي خليل يحشد المسيحيين في نيوجيرسي ونيويورك وغيرهما من الولايات لاستقبال السيسي لتلميع صورته وإظهاره وكأنه يحظى بشعبية كبيرة.

وتوقع بدر فشل السيسي في تلميع نفسه خاصة بعد تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش، الذي فضح جرائم السيسي بحق المعارضين السياسيين بداية من الاعتقال والقتل خارج إطار القانون والإخفاء القسري، مضيفا أن رافضي الانقلاب يحضرون مفاجأة للسيسي.

Facebook Comments