توفي اليوم إلى رحمة الله تعالى الحاج عبدالمنعم دحروج من الرعيل الأول لجماعة الإخوان المسلمين بعد تاريخ حافل من العمل الدعوي والخيري.

والراحل واحد من أشهر رجال الدعوة وأحد رموز جماعة الإخوان المسلمين بالقاهرة.

 

اعتقل بسبب نشاطه الدعوي في العهد الناصري عام 1953م، كما اعتقل مرة أخرى في عام 1954، وحُكِم عليه بالسجن خمس سنوات من 1965م إلى 1970م بسبب انتمائه للإخوان المسلمين، وأعيد اعتقاله مجددًا عام 1981.

 

ورشح "دحروج" نفسه في انتخابات المحليات عام 1992م. كما ترشح على مقعد العمال في انتخابات مجلس الشعب عام 1995م عن دائرة حدائق القبة مع الأستاذ محمد مهدي عاكف المرشد العام للإخوان المسلمين السابق الذي ترشح على مقعد الفئات، وفي عام 2000 ترشح للانتخابات بنفس الدائرة.

 

وللراحل مساهمات كبيرة في أعمال البر والتكافل بين أهالي دائرة حدائق القبة، وأسهم في إنشاء مستشفى التوبة الخيري بالمنطقة، كما ساهم في حل مشاكل كثيرة بالحي من خلال مجالس الصلح وحل النزاعات والمشاكل العائلية. وله بصمة مميزة في محاربة ظاهرة الإدمان بين شباب المنطقة.

 

شيعت الجنازة ظهر اليوم من مسجد مصطفى محمود بالمهندسين إلى مقابر العائلة بـ"المجاورين".

 

Facebook Comments