كتب- رانيا قناوي:

 

"نيولوك" جديد بروح توفيق عكاشة.. هكذا ظهر العميد محمد سمير المتحدث السابق باسم العسكر، والذراع العسكري لإدارة إعلام مخابرات السيسي، في محاضرته بكلية الإعلام بجامعة السادس من أكتوبر.

 

ربما لم تتمالك نفسك من الضحك وأنت تشاهد المتحدث العسكري السابق وهو يحاضر على طريقة "وسع من وش العقلاء عنتر عنتر"، ولكن الأغرب والمثير للتساؤل ما العلاقة بين عميد في الجيش وبين طلاب كلية الإعلام، وماذا يفهم العميد محمد سمير عن الإعلام، وما الدورات التي أخدها لكي يذهب لطلاب الإعلام ويحاضر فيهم؟.

 

إلا أن الغجابة تأتي إلى ذهنك مبكرا بمجرد طرح هذه التساؤلات، وهو أن تدخل عميد بالقوات المسلحة في مناهج طلاب كلية الإعلام وإلقاء محاضرة عليهم، يأتي من بوابة هيمنة العسكر على كل شيئ في  البلاد بدءا من السلطة ومرورا بالاقتصاد ونهاية بالتعليم الذي خرج بعيدا عن التصنيفات العالمية في عهد جنرال الانقلاب.

 

وسيطرت على محمد سمير المتحدث السابق للقوات المسلحة، "روح الفكاهة" الممجوجة التي تسيطر على رفاقه وأقرانه من جنرالات الجيش حينما يريد التحلي بروح الفكاهة، ليظهر وكأنه غير سوي في انفعالاته وصوته المرتفع حينا والمتهور حينا أخر، لتجد نموذجا جديدا من مدرسة توفيق عكاشة الذي ملأ الدنيا ضجيجا بمشاهد الكوميديا  السوداء التي يعيشها المواطنون في ظل نظام استعان بالكفتة من أجل علاج مرضى فيروس "سي" ومرضى "الإيدز".

 

ليتبقى السؤال: " هل يقدم محمد سمير نموذجا أكثر تطورا من النماذج التي قدمها اللواء عبد العاطي كفتة والإعلامي توفيق عكاشة؟ أم أننا ندخل عالما جديدا على يد أستاذ جامعي بخلفية عسكرية؟".

 

Facebook Comments