كتب سيد توكل:

 

يواصل المصريون كعادتهم التغلب على الوضع البائس والمشاكل التي تخنقهم بالنكتة، ولم يكسب الانقلاب كل المعاركة كاملة ضد الشعب، بل يبدو أن المكاسب تتوالى ولكن بطيئة وأولها السخرية من صنم العسكر السفيه عبد الفتاح السيسي، الذي حاز لقب (الاجتماعي) منذ اليوم الأول للانقلاب.

 

ومن بعد الاجتماعي ظهر لقب بلحة وغيره من الألقاب التي اشتهر بها السفيه السيسي، ومؤخرًا انتشر في محلات لعب الأطفال لعبة غريبة تتكون من كرتين صغيرتين بينهما حبل قصير، أطلق عليها التجار اسمًا ساخرًا من السيسي ويتناول أحد أعضائه الحساسة، في تحدٍّ واضح للكاتب والروائي يوسف زيدان الذي فسر لقب السيسي الأول على أنه يعني رجل اجتماعي، فهل يستطيع زيدان ترجمة اسم اللعبة وإعطائها شرعية؟

 

مادة للفكاهة

عبارات عدة، أطلقها قائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي، منذ بداية الانقلاب على الرئيس محمد مرسي، وبعد أن تولى السيسي الرئاسة غصبًا وحتى الآن؛ لتصبح تلك الكلمات أقوال مأثورة، يتداولها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي ومعارضو الانقلاب بالسخرية والاستهجان؛ فبعضها مناقض لما يقوم به السيسي أو ما يحدث على أرض الواقع، وبعضها لا يصلح أن يصرح به من يُفترض أنه يرى في نفسه رئيس دولة.

 

وتعد كلمات السفيه السيسي مادةً خصبةً للفكاهة عبر الشبكات الاجتماعية، خاصةً الخطاب الذي عرض فيه نفسه للبيع لو كان ذلك ينقذ البلاد من الانهيار والفشل الاقتصادي.

 

ومنذ اليوم الأول للانقلاب بدأت الصفحات الساخرة على فيسبوك في تناول خطاب السفيه السيسي بصورة كوميدية، حتى أن إعلامي الانقلاب ونواب برلمان الدم طالبوا بغلق فيسبوك لمنع الضحك.

 

تحليل اجتماعي!

ومن المثير للسخرية قيام الدكتور يوسف زيدان، الروائي، بمحاولة تخفيف قبح الأوصاف التي يطلقها المصريين علىى السفيه السيسي، معتبرًا أن حال المصريين حاليا مضحك، حيث إنهم يشتمون بألفاظ معانيها مديح، ويمدحون بألفاظ معناها شتائم.

 

وأضاف "زيدان" في لقاء مع برنامج "كل يوم"، المذاع على قناة "ON-E" الفضائية، ويقدمه عمرو أديب: "عندما تهاجم شخص فتقول كلمة (ع ر ص)، إنت عارف دي معناها إية؟؟ يعني شخص اجتماعي وأصلها كلمة (عرصات) وهي تعني الميادين والتقاطعات الكبيرة والشخص اللي بيوصف بذلك يعني الشخص اللي مش قاعد في بيتهم".

 

وتابع الروائي والمفكر: "الكلمة الأفظع وهي (خ ول)، وهي تعني الخادم المخلص، علشاة كدة في الخليج بيسموا البنات (خولة)"، وأضاف أن المصريين عندما يمدحون شخص يقولون "ابن ناس"، وهذه الكلمة تلغي أصله، موضحا أن "المماليك" هم "عبيد" ودمروا البلاد.

 

  

Facebook Comments