كتب محمد فتحي:

واصلت صحف الانقلاب الصادرة الخميس، حملتها ضد الإخوان وقوى المعارضة الرافضة للاستبداد العسكري، حيث ادعى مانشيت "اليوم السابع" أن الإخوان  شتموا محمد البرادعي فى لندن ووصفوه بالكلب.. وأضافت في صـ3: آخرة خدمة الغز علقة: الإخوان لـ"البرادعي" في لندن: انت كلب.. أعضاء الجماعة يقاطعون كلمة البرادعي بندوة حقوق الإنسان في بريطانيا ويوجهون له كيلا من الشتائم.. (مع أن ما جرى مع البرادعي ليس له علاقة بالإخوان من قريب أو بعيد.. ربما يكون من فعل هذا معارض للانقلاب لكنه  يقينا ليس من الإخوان.. لأن توجهات الإخوان حاليا هي  تجاوز الخلافات ورص صفوف الرافضين للاستبداد العسكري من أجل إسقاطه الانقلاب وعصابة العسكر.. وليس بمستبعد أن يكون ما جرى عمل مخابراتي يستهدف زيادة الفجوة بين القوى الرافضة للعسكر.. ورغم التحفظات التي لنا على البرادعي إلا أن ذلك لا يمنع من رص الصفوف ولم الشمل من أجل الهدف الأكبر وهو التحرر من الاستبداد العسكري).

وادعت "اليوم السابع" أن شباب الإخوان يوقعون استمارة "تمرد".. الشباب يتساءلون عن مصير الاشتراكات الشهرية وحجم الاختلاسات وينتقدون مبدأ السمع والطاعة.. وهي أكاذيب واضحة.

وأجرت "اليوم السابع" حوارا مع ثروت الخرباوي الذي زعم أن التنظيم "يقصد الإخوان" يتيح لأعضائه الانضمام لداعش ويرسل معهم "خطابا" و"واسطة".. القرضاوي أجاز للجماعة فى الخارج التجارة فى المخدرات والخمور.. وعبدالرحمن البر أصدر فتوي لشباب الجماعة بالسجون لإعلان انفصالهم عن التنظيم للهرب من العقوبة واستثنى القيادات.. 3 آلاف شاب إخواني في معسكرات تدريب بالسودان تدربهم قيادات داعشية وأبناء قيادات إخوانية انضموا لداعش! وكلها أكاذيب في أكاذيب تستهدف بث روح اليأس والإحباط وتمزيق الصفوف.

وأشارت "الشروق" إلى تأجيل محاكمة التراس ربعاوي وحرق نقطة المنيب.. وإعادة محاكمة مرسي و26 آخرين فى اقتحام السجون إلى 7 يونيو .. وجاء مانشيت البوابة ليشهر بحزب البناء والتنمية والجماعة الإسلامية متحدثا عما أسماها بأولى بشائر قانون الطوارئ.. فضيحة.. حزب «الجماعة الإسلامية» ينتخب (الإرهابى) طارق الزمر الهارب فى تركيا رئيسًا.. «طارق» يتعهد بعودة الإخوان للمشهد.. و«عبود» يُدافع عنه.

الجزء الثاني من حوار السفيه
ومحليا.. أبرزت الأهرام الجزء الثاني من حوار قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي الذي تناول عدة مزاعم وأوهام منها: الإرهاب لم يعد يهدد بقاء الدولة .. وشعب مصر وحده صاحب القرار.. القضاء مؤسسة محترمة ومجلس الدولة وضعوا اختيارهم وسأتخذ قراري وفقًا للقانون والمصلحة الوطنية.. نشارك فى القمة الإسلامية–الأمريكية بالرياض باستراتيجية ذات آمال عريضة.. نقدر الدعم الروسي والعلاقات لا تتوقف على موضوع واحد.. دور إيجابي لمصر لإيجاد حل سياسي فى ليبيا ورفع حظر التسلح عن جيشها الوطني أساس تحقيق الاستقرار وعودة الدولة.. لا أقبل بأي محاولة للنيل من عمق العلاقات المصيرية بين مصر والسودان.. اتفقت مع رئيس وزراء إثيوبيا على إزالة جميع مسببات التوتر.

وأضافت الأخبار: سألنا السيسي في الجزء الثاني من الحوار: هل تترشح؟.. فأجاب: لكل حادث حديث.. السيسي: الشعب سيد اختياره لرئيسه القادم.. السيسي: أقسم بالله سنحقق ما يفوق خيال المصريين.. إذا صبروا.. لا يمكن أن تكون رجلا عزيز النفس ولا تحترم إرادة الجماهير.. أبحث عن شخصيات قادرة على تولي مسئولية الدولة في المستقبل.. أتمنى أن أرى في مصر مشهدا كوداع أولاند لماكرون.. أدعو الأحزاب المتشابهة في توجهاتها للاندماج.. وأرفض أي إساءة للقوى السياسية.. لا صحة على الإطلاق لشائعات وجود صراع بين أجهزة الدولة.. تحالف 30 يونيو لم ينته.. لكنه موجود وقائم في مواجهة أي خطر.

ملف العلاقات الخارجية
وخارجيا.. تناولت الأهرام والأخبار وباقي الصحف لقاء رئيس الانقلاب بالعاهل الأردني الملك عبدالله حيث يطالبان باستراتيجية دولية لمواجهة ما أسمياه الإرهاب.. دعم جهود وقف العنف والحل السياسي للأزمة السورية ويشددان بحسب الشروق على خطورة المساس بالوضع التاريخي للقدس المحتلة وأضافت اليوم السابع أنهما يتفقان على استثمار "ترامب" لحل القضية الفلسطينية.

وذكرت أن صبحي وحجازي يلتقيان قائد الحرس الوطني الأمريكي.. وأضافت الشروق أن ترامب يتحدث عن "سماحة الإسلام" فى السعودية.. الرياض تنصح الإدارة الأمريكية بالضغط على إسرائيل لإطلاق سراح مروان البرغوثي.

وذكرت الشروق أن شبح "وتر جيت" جديدة يطارد الرئيس الأمريكي.. مدير اف بي آي المقال: ترامب طلب إنهاء التحقيق فى علاقة مستشاره السابق مع روسيا.

و"الإيليزيه" يعلن تشكيلة الحكومة الفرنسية الجديدة.. لومير رئيسا للحكومة.. ووزير الدفاع السابق يتسلم حقيبة الخارجية .. ونقلت عن وزير المياه الإثيوبي أن المجلس الوزاري لدول عيتيبي يرفض طلب مصر الانضمام إليه.

واقتصاديا.. قالت المصري اليوم إن تصريحات "عامر" تثير الجدل.. وبرلماني: غير واقعية.. خبراء يدعون الحكومة لدعم المركزي فى تعزيز موارد النقد الاجنبي.

وتناولت الوطن أزمة تصريحات طارق عامر: نواب يطالبون باستدعاء محافظ البنك المركزي لمناقشته فى تصريحاته عن انتهاء أزمة النقد وانخفاض الأسعار.. محافظو البنوك المركزية فى العالم يلتزمون الصمت ولا يدلون بتصريحات عامة.. وجلوبال فاينانس": عامر من بين أسوأ محافظي البنوك فى العالم.

وأشارت الوطن إلى "رحلة شراء مستلزمات رمضان".. موظف بالمعاش يسخر من جنون الأسعار: دي بقت أحجار الياميش الكريمة وانا شايل هم العيال!.

وأجرت الوطن حوارا مع وزير الزراعة الأسبق حذر فيه من أن ارتفاع منسوب البحر المتوسط يهدد بخروج مليون فدان بالدلتا من الإنتاج الزراعي.. وتغيرات المناخ ستؤدي لهجرة الأسماك للمياه العميقة ونقص محاصيل كثيرة.

ومصدر -حسب الشروق- يكشف عن تفاصيل اتفاق الحكومة مع صندوق النقد لسداد مستحقات الأجانب.. شركات النفط الأجنبية ستحصل على جميع مستحقاتها بنهاية يونيو 2019.

وأمنيا.. النيابة حسب المصري اليوم تجدد مطالبتها لـ"الداخلية" بسرعة ضبط حبيب العادلي.. مصادر: الوزير الأسبق هرب بعد ساعات من حكم الجنايات.. وفريد الديب: لا أعلم مكانه.

وكشفت الوطن أن شركاء العادلي فى فساد الداخلية: ضبط 4 متهمين و6 فى السجن.. مصدر أمني: نواصل البحث عن الوزير الأسبق ونشرات للمديريات لضبطه.. والمتحدث العسكري: ضبط 12 مهربا فى المنطقة الغربية واكتشاف نفق فى سيناء.

وسياسيا.. قالت المصري اليوم إن مجلس جامعة الأزهر يؤيد قرار الطيب تعيين المحرصاوي.. الإمام الأكبر: إدارة الجامعة تتطلب قدرات خاصة.

وأضافت الشروق أن مجلس جامعة الأزهر يلتقي الطيب: نقف صفًا واحدًا خلف الإمام الأكبر.. شيخ الأزهر يستنكر الهجوم الإعلامي على مستشاره: عبدالسلام جندي مجهول وراء كثير من النجاحات.

وأشارت الوطن إلى أن مشروعات التخرج "منجم أفكار" لم يجد من يكتشفه.. و100 مليون جنيه تكلفة الابتكارات الطلابية سنويا مصيرها سلة المهملات.

وهاجمت اليوم السابع المحلل السياسي عمرو حمزاوي ووصفته بباحث تحت الطلب للخواجات.. حكاية الأكاديمي الراقص على أحبال برلين وواشنطن والحزب الوطني والإخوان.. قصة تقربه من جمال مبارك وخسارته المنافسة مع محمد كمال.

وأشارت إلى أنه لأول مرة.. جامعة الأزهر تقبل طالبا مسيحيا فى كلية الطب.
 
وحكوميا.. أبرزت المصري اليوم ما أسمته بـ"مجلس حرب" لاسترداد أراضي الدولة.. محلب يبحث الخطة مع وزراء الدفاع والداخلية والزراعة والتنمية المحلية والمحافظين.

ونقلت الوطن عن مصدر: المغتصبون متساوون أمام القانون.. والعقاب صارم.

Facebook Comments