استشهد مقاومان من "كتائب القسام"، الجناح العسكري لحركة "حماس"، مساء الخميس، في انهيار نفقين للمقاومة في قطاع غزة.

وقالت "كتائب القسام"، الجناح العسكري لحركة "حماس" في بيانين منفصلين: إن المجاهد خليل باسم الدمياطي، من حي الشيخ رضوان بغزة، والمجاهد يوسف صبري أبو عابد، من بني سهيلا، استشهدا إثر انهيار نفقين للمقاومة في حادثين منفصلين بغزة وخان يونس.

وفي وقتٍ سابقٍ، أفاد الناطق باسم وزارة الصحة، أشرف القدرة، بوصول جثمان الشهيد خليل باسم خليل الدمياطي (32 عاما)، إلى مجمع الشفاء الطبي، مبينًا أنه استشهد في حادث عرضي شرق غزة عصر اليوم، بينما وصل جثمان الشهيد أبو عابد (21 عامًا) إلى المستشفى الأوروبي في خان يونس.

ودعت حركة "حماس"، الجماهير الفلسطينية، للمشاركة في جنازة تشييع الشهيد الدمياطي غدا الجمعة من مسجد الغفران غرب غزة، فيما يشيع الشهيد أبو عابد في بلدة بني سهيلا.

واستشهد الكثير من أفراد المقاومة في مهام جهادية خلال عمليات التصنيع والتدريب وتجهيز الأنفاق، في قطاع غزة.

من ناحية أخرى نفذت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر اليوم الجمعة، حملة اعتقالات ومداهمات في مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلتين، تخللها مواجهات عنيفة.

فقد أصيب شاب، واعتقل طفل، في اقتحام قوات الاحتلال مناطق عدة في الخليل جنوب الضفة المحتلة.

وأفاد مراسل مركز الإعلام الفلسطيني بأن الاحتلال اقتحم منطقة حارة الرجبي بالقرب من مدرسة طارق بن زياد جوار الحرم الإبراهيمي الشريف، واعتقلت الشاب صالح أبو فروة الرجبي بعد تفتيش منزله، وإحداث دمار وخراب بمحتوياته.

وفي السياق، اقتحمت قوة صهيونية كبيرة منزل الشهيد يوسف مطاوع في منطقة قيزون شرقي الخليل وفتشته واحتجزت سكانه داخل غرفة مغلقة، كما فتشت العديد من المنازل المجاورة له ولم يبلغ عن اعتقالات.

كما اندلعت مواجهات عنيفة بين شبان مخيم العروب شمال الخليل وقوات الاحتلال لدى محاولتها اقتحام المخيم.

وقال: إن الشبان ألقوا الحجارة والزجاجات الحارقة صوب الجنود الصهاينة، فيما قذفتهم قوات الاحتلال بالقنابل الغازية المسيلة للدموع والرصاص أسفرت عن إصابة طفل عولج داخل المخيم.

كما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة السموع جنوب الخليل، وفتشت العديد من المنازل، كما فتشت مسجد البلدة، والعديد من الحوانيت المجاورة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال، فجر الجمعة، فتيين خلال اقتحامها بلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى المبارك.

وقالت مصادر محلية إن قوة عسكرية إسرائيلية اقتحمت في الساعات الأولى بلدة سلوان، واعتقلت الفتيين محمود الأعور (16عامًا)، وإسلام النتشة (15عامًا) بعد مداهمة منازل ذويهما. وأشارت إلى أن قوات الاحتلال اقتادت الفتيين إلى جهة مجهولة.

وفي الأثناء، اقتحمت قوات الاحتلال فجر اليوم الجمعة، بلدة بيتونيا غرب رام الله، وداهمت منزلين في البلدة.

ونقلت وكالة "وفا" عن مصادر أمنية أن جنود الاحتلال اقتحموا منزلي الشقيقين أسامة، وحمودة الجمل، وصادروا تسجيلات كاميرات المراقبة المنصوبة على شرفة وفي محيط هذين البيتين.

وقد اندلعت مواجهات قرب مدرسة ذكور بيتونيا الثانوية وسط إطلاق جيش الإحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل والصوت باتجاه الفتية والشبان دون أن يبلغ عن وقوع إصابات. 

Facebook Comments