رامي ربيع
قال الدكتور محمد حافظ، أستاذ هندسة السدود بماليزيا، إن تقرير مركز كارنيجي حول مخاطر سد النهضة على مصر أقل كثيرا من المتوقع، مضيفا أن المستقبل يحمل في طياته أخطر مما جاء بالتقرير.

وأضاف حافظ- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين- أن التقرير ذكر أن حصة مصر ستقل 15 مليار متر مكعب على مدار 6 سنوات، لكن إثيوبيا لن توافق على 6 سنوات، وأصرت على ملء السد خلال 3 سنوات، وهو ما يضاعف الخفض في حصة مصر.

وأوضح حافظ أن التقرير تحدث عن دور السودان وتضامنها مع إثيوبيا ضد مصر؛ بسبب مكاسبها من السد، مثل استيراد الكهرباء، وتحويل نظام الري بها من الحوضي إلى الري الدائم، واستفادتها طول العام من مياه النيل.

وكشف تقرير لمركز كارنيجي أن سنة 2018 ستشهد توترات حادة بين مصر وإثيوبيا حول المياه، بعدما تبين فشل الاتفاق الثلاثي الذي وقعه عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، مع أديس أبابا والخرطوم.

وأضاف التقرير، الذي جاء بعنوان "نهر السخط"، أن السد الإثيوبي سيجعل مصر جافة، مشيرا إلى أن القاهرة لم تظهر أي دليل على أنها تدرك المخاطر الجمة التي ستقبل عليها في مجال استخداماتها للمياه.

Facebook Comments