تحطمت مروحية روسية على متنها 8 أشخاص، اليوم الخميس، في بحر "أرخبيل سفالبارد" النرويجي في القطب الشمالي، حسبما أعلنت هيئة الإنقاذ النرويجية. ولم يعرف على الفور مصير الأشخاص الثمانية.

وأعلنت الهيئة عن أن المروحية سقطت على بعد حوالي كيلومترين من بارينتسبورغ، وهو مجمع تعدين روسي في الأرخبيل.

وأفاد ناطق من هيئة الطوارئ بوكالة فرانس برس بأنه "تم إبلاغنا بسقوطها في البحر، لا نعرف إذا ما كان ذلك الهبوط تحت السيطرة أم لا".

وأكد الناطق إرسال مروحية نرويجية وسفن إنقاذ إلى المنطقة، مشيرا إلى عدم وجود أي اتصال مع المروحية الروسية. والمروحية روسية الصنع من طراز ميل مي-8، وتعمل بشكل دائم قرب بارينتسبورغ.

ومنحت النرويج السيادة على سفالبارد الواقعة على بعد 1000 كلم من القطب الشمالي، بموجب اتفاقية باريس الموقعة عام 1920.

ويتمتع مواطنو كل الدول الموقعة على الاتفاقية بـ"حرية دخول متساوية" إلى سفالبارد ومياهها. وتدير روسيا منجم فحم في بارينتسبورغ، وهو مجمع كبير يعمل فيه عدد كبير من الروس والأوكرانيين.

Facebook Comments