كتب رانيا قناوي:

"زي شكة الدبوس" كما يقول المثل الشعبي.. قضت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس، اليوم الخميس، ببراءة رجل الأعمال "حسين سالم"، في إعادة محاكمته بالقضية المعروفة إعلاميًا بـ"تصدير الغاز لإسرائيل".
 
صدر الحكم برئاسة المستشار عبدالتواب إبراهيم، وعضوية المستشارين حسن دياب ووجدي عبدالمنعم، وأمانة سر علاء حمزة ومحمود مصطفى.
 
تحمل القضية رقم 1061 لسنة 2011 القاهرة الجديدة، وواجه المتهمون بالقضية اتهامات بإهدار المال العام، المتمثل في بيع الغاز المصري بأسعار زهيدة.

يأتي ذلك في إطار مسلسل البراءة للجميع الذي حصل عليه جميع رجال مبارك، رغم نهب وسرقة مئات المليارات من ثروات المصريين وأرزاقهم، وهي البراءة التي حصلوا عليها برعاية قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي.

وتم التصالح بين نظام الانقلاب وحسين سالم بالتنازل عن 75% من ثروته التي قال إنها تبلغ 5 مليار جنيه فقط، ليحصل على البراءة رغم خطاياه، ورغم البراءة تطارد "سالم"  الصفقة المشبوهة التي عقدها مع الكيان الصهيوني من خلال شركته "غاز البحر المتوسط" وهو العقد الذي أدى إلغاؤه إلى تغريم مصر ، منذ أسبوعين،  تعويضًا قدره 2 مليار دولار، فضلا عن نهب الكيان الصهيوني لغاز مصر طوال السنوات الماضية.

Facebook Comments