أحمدي البنهاوي

اندلع حريق هائل في مصنع بوياتٍ بالقرب من مجمع مدارس بمنطقة "العجمي" غرب الإسكندرية، اليوم الخميس، وقالت مصادر إن الحريق أدى إلى انهيار المصنع، وتعدى الحريق المصنع ووصل إلى المنازل المجاورة ما أدى إلى 17 مصابًا، وتشريد عشرات الأسر بالمنطقة، كما تم إخلاء مدرستين بمجمع مدارس غرب الإسكندرية من التلاميذ بسبب الحريق.

وأعلنت المحافظة حالة الطوارئ بالمستشفيات، كما تم إجلاء نحو 55 أسرة من العقارات المتضررة بسبب الحريق، ووعد محافظ الانقلاب بتجهيز مساكن لإيواء الأسر الـ55.

وأفادت مصادر أمنية بأن قوات مشتركة من الدفاع المدني والقوات المسلحة، تشارك في السيطرة على الحريق، لمنع امتداده إلى المباني المجاورة.

واعتبر نشطاء أن الحريق استهتار بحياة المصريين، فقال سامح عبد الوارث: "حريق في مصنع بويات بالإسكندرية أدى لانهيار المصنع.. أي نوع حريق هذا؟.. أم هو الماس الكهربائي اللعين؟!".

وأضافت ناشطة "مقدرتش تسيطر على حريق بمصنع بويات..اللي المفروض إنه يكون فيه وسائل ضد الحرائق لخطورة المواد المستعملة".

وقال سعيد العبري: "نسب الحرائق في ازدياد متصاعد؛ بسبب ازدياد الأجهزة الكهربائية المغشوشة في الأسواق، وفِي ظل وجود امتلاء البيوت بمواد سريعة الاشتعال من أصباغ وأثاث".

وشاركت في عمليات الإطفاء 24 سيارة إطفاء للسيطرة على الحريق، وقالت "صحة الإسكندرية" إنه تم خروج 34 مريضًا من مستشفى العجمي بسبب حريق مصنع البويات.

وأشار رئيس حي العجمي إلى أن مصنع البويات المُحترق مرخص منذ 2005، وأن جهاز الدفاع المدني يحاول السيطرة على حريق منزل مجاور لمصنع بويات الإسكندرية.

Facebook Comments