كتب: حسن الإسكندرانى
كشف ناشط سياسى عن فضيحة جديدة لقوات الانقلاب العسكري؛ بعدما أكد قيام "مول" تابع للقوات المسلحة ببيع لحوم مسرطنة للمواطنين.

القصة التى حكاها، بحسب تدوينة عبر صفحة الناشط السياسى "وائل عباس"، والذى أرسل إليه أحد الأشخاص رسالة عبر الخاص، يقول فيها "رجاء عدم ذكر اسمي فى رسالتي، كنت رايح أشتري بعض المواد الغذائية من مول الجلاء، التابع للقوات المسلحة، على اعتبار أنها رخيصة أو أن الجيش بيدعمها".

وأضاف "مفيش دعم ولا نيلة، وزاد إن وأنا واقف دخلت امرأة كانت قد اشترت منهم لحمة عشان تطلعها لله".

وتابع "اكتشفت إن فيه قطعة لحمة شكلها مقرف، وأعطتها لنجلها، والذى قال لها: اللحمة دي لازم ترجع، اللحمة دي فيها "أورام". وأردفت ختاما: "وبالفعل عادت بها وأرجعتها.. وطبعا هما أعطوها تمن اللحوم خشية الشوشرة".
 

Facebook Comments