رامي ربيع
أدانت مؤسسة "سكاي لاين" الدولية، اليوم الخميس، اعتقال المملكة العربية السعودية الناشط المصري المعارض "محمد مختار"؛ على خلفية ما ينشره من تعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي ضد الانقلاب العسكري.

وقالت المؤسسة الحقوقية، التي تتخذ من ستوكهولم مقرا لها في بيان صحفي، إن مختار تم اعتقاله من مقر عمله في العاصمة السعودية الرياض، دون توجيه تهمة محددة له، ودون الالتزام بأي من الإجراءات القانونية المعروفة.

ونقلت المؤسسة عن محاميه، طارق العوضي، أنه تم احتجازه في سجن (الحائر) السعودي "سيئ السمعة" في ممارسة التعذيب بحق السجناء، دون أن يتمكن من لقاء محامٍ حتى الآن.

وطالبت المؤسسة الدولية، السلطات السعودية باحترام التزاماتها بموجب القوانين الدولية في ضمان حرية الرأي والتعبير والحريات العامة، مطالبة إياها بالإفراج الفوري عن مختار وكل المعتقلين لديها، على خلفية حرية الرأي والتعبير.

وعرف مختار بمعارضته لنظام السيسى ودعمه لثورة 25 يناير 2011، كما يدير بهذا الخصوص صفحة شهيرة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، تحت اسم (معلش احنا بنتبهدل).

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي حملة تضامن واسعة مع مختار، وطالب النشطاء بالإفراج الفوري عنه.

Facebook Comments