أحمدي البنهاوي
حذّرت فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، عصر اليوم الخميس، من إصابة أي أسير في سجون الاحتلال بسوء، رافضة ما يتعرض له الأسرى من ظلم وتجويع داخل السجون.

وشددت الأجنحة العسكرية بتحذيرها على التعرض للأسرى المضربين عن الطعام، قائلة إنها "لن تقف مكتوفة الأيدي حال تعرض الأسرى المضربين عن الطعام لأي خطر".

وأضافت الأجنحة العسكرية- في مؤتمر صحفي تم عقده في ساحة السرايا بغزة- "نرقب عن كثب ما يتعرض له الأسرى في سجون الاحتلال من ظلم وقهر وعدوان، وما يحاول العدو فرضه عليهم من تضييق وإذلال".

ودعت "الأجنحة"- في بيان قرأته أثناء المؤتمر الصحفي- عموم جماهير الشعب الفلسطيني إلى الاستنفار والغضب، ومواجهة الاحتلال على خطوط التماس في كافة أنحاء فلسطين، قائلة: "إن غدا الجمعة سيكون يوم غضب ونفير من أجل أسرانا الأبطال".

وأشارت إلى أن "أذرع المقاومة الفلسطينية ستظل الدرع الحامي لشعبنا، وستحمي أسراه في حال تغول العدو عليهم أو حاول المس بهم".

ووجهت الفصائل "التحية لأسرانا الأبطال في سجون الاحتلال، الذين يخوضون معركة الكرامة والحرية، والتحية لجماهير الشعب الفلسطيني التي ساندت ولا تزال تساند قضية الأسرى، حتى ينعموا بحقوقهم ثم حريتهم الكاملة".

Facebook Comments