كتب أحمدي البنهاوي
نقلت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية عن الوزيرة الصهيونية، ميري ريجف، بأن فوز الرياضيين الصهيونيين تال فليكر (ذهبية-وزن 66 كغم) وغيلي كوهين (برونزية-52 كغم) يعتبر أيضا فوزا على أبوظبي، التي "فرضت تعتيما" على البعثة الرياضية الإسرائيلية، ووفقا لتعبير الوزيرة قالت "إسرائيل انتصرت رغم محاولتهم وضع رياضيينا في الظلام (التعتيم الإعلامي)".

واعتبرت وزيرة الثقافة والرياضة في دول الاحتلال، "ريجف"، إن إحراز منتخب الجودو ميداليتين ذهبية وبرونزية، ضمن مسابقات نظمتها الإمارات العربية، يعتبر إصبعا في عين إمارة أبوظبي.

وأضافت "علمنا يرفرف من على كل منصة رياضية بما في ذلك في أبو ظبي، منصة الظلام والإقصاء التي تنافي الروح الرياضية والأولمبية".

وأشارت ريجف أن "من ظن أن باستطاعته احتقار "إسرائيل" فقد حصل على إصبع مزدوج في عينه"، منددة في الوقت نفسه بالاتحاد الدولي لرياضة الجودو. 

Facebook Comments