كتب- أحمدي البنهاوي:

 

أثارت فتوى حديثة لخالد الجندي يدعي فيها أنه "لا يجوز شتم إسرائيل لأن إسرائيل اسم نبي من أنبياء الله.." سخرية وتعليقات النشطاء لاسيما بعدما تبنت صفحة "إسرائيل بالعربية" على موقع التدوينات القصيرة "تويتر" الفيديو الذي يجمع "الجندي"، ومعممين آخرين من معتادي الظهور على قناة "dmc" المصرية.

 

وكتبت: "اسرائيل بالعربية": "هل تعلم أن شتم إسرائيل محرم؟.. جاء ذلك على لسان الشيخ خالد الجندي الداعية المصري المعروف عبر قناة DMC المصرية في حوار مع اثنين من علماء الأزهر".

 

سخرية وتعليقات

 

ومن بين التعليقات على الصفحة العبرية الحكومية، سب في الكيان الغاصب تعبر عن عدم اقتناع من متبنيها بفتوى خالد الجندي.

 

وكتبت الإعلامية "خديجة بن قنة" تعليقا "طيب ومحمد مرسي..مش اسمه محمد على اسم رسول الله؟".

 

وكتب كمال شجاع الدين: "إسرائيل. هو نبي الله يعقوب. ولذلك فإن شتم أسرائيل محرم..أما الكيان الصهيوني الذي تم تسميته باسم نبي الله يعقوب فهو لا يمت لإسرائيل بصلة".

 

وقال فاضل السيلاوي: "لعنة الله عليكم وعلى هذا الشيخ المعفن..نعال على إسرائيل وعلى شعبها … على اسرائيل وعلى حكومتها..ياسرطان الإنسانية".

 

وكتب عبدالله ردًا من القرآن "لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَىٰ لِسَانِ دَاوُودَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ذَٰلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُوا يَعْتَدُونَ".

 

وأضاف إياد التلاوي "صحيح لا يجوز شتمكم.. وانما الواجب لعنكم كما جاء بالقران.. واللعن يشمل اليهود جميعا".

 

Facebook Comments