كتب رامي ربيع:

 

قال المهندس أسامة سليمان، وكيل لجنة الدفاع والأمن القومي ببرلمان 2012، إن نظام الانقلاب العسكري يتعامل مع السودان بسياسة إضعاف السودان من قوة مصر وليس العكس بالمخالفة لكل نظريات الأمن القومي التي ترى أن إضعاف السودان يضعف مصر والأمر ينطبق على دول الجوار ومنها غزة وحركة حماس.

 

وأضاف سليمان في مداخلة هاتفية لبرنامج "قصة اليوم" على قناة "مكملين" اليوم الأربعاء، أن تصريحات عبد الفتاح السيسي حول دعم التنمية والاستقرار بجنوب السودان كذب وادعاءات مضيفًا أن النظام العسكري بقيادة المخلوع حسني مبارك كان له دور كبير في انفصال الجنوب عن السودان.

 

وأوضح سليمان أن تزامن التوقيت بين تحرك المدرعات المصرية من ليبيا في نفس توقيت تحركها من جنوب السودان يؤكد وجود مؤامرة دبرت بليل من المخابرات المصرية لزيادة التوتر داخل السودان الشمالي قبيل قرار رفع العقوبات عن السودان المزمع تنفيذه في يوليو المقبل.

 

وأشار سليمان إلى أن التاريخ يحكي أن الأنظمة العسكرية التي حكمت مصر تتعامل مع السودان منذ استقلاله عام 1956 على أنه تابع لمصر وليس مستقلا وله سيادته وأن إستراتيجية مصر تفترض أن السودان تابع لها وأي تحرك للسودان يجب أن يكون بمعلومية القاهرة.

 

   

 

Facebook Comments