رامي ربيع
أعاد نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، تداول حلقة "ألش خانة" على ما تفرج، والتي كان عنوانها "عمو عاكف"، عقب استشهاد المرشد السابق لجماعة الإخوان المسلمين الدكتور محمد مهدي عاكف.

وخلال الحلقة، يحكي الشاب "علي" عن الدكتور عاكف جارهم في السكن، وأنه كان معتقلا، وعندما خرج من السجن تسابق كل الجيران للترحيب به وتهنئته على الخروج من المعتقل.

وروى "علي" قصة حياة الشيخ المجاهد وبرنامجه اليومي بعد صلاة الفجر، وكيف كان يعامل الناس بلطف، وخاصة الشباب، وكيف كان يدعوهم إلى القرب من الله، والمذاكرة، وتذكيرهم بالصحبة الصالحة.

كما شرح "علي" المعاملة الطيبة لفضيلة المرشد السابق، لمخبر أمن الدولة المكلف بمراقبته، وكيف كان يرسل له طعام الإفطار في رمضان، وأيضا العديد من القصص عن تاريخه في إدارة معسكرات التدريب للجهاد ضد الإنجليز والصهاينة، والحبس على مر العصور، بداية من عهد الملك، والرئيس الراحل جمال عبد الناصر، والرئيس الراحل أنور السادات، والمخلوع حسني مبارك.

وانتقل "علي" للحديث عن ترشح الدكتور عاكف لمنصب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، وكيف رفض الترشح لفترة ثانية، وترك منصبه في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ الجماعة، ثم عقب الانقلاب العسكري اعتقل عاكف للمرة الخامسة دون تهمة منطقية أو محاكمة لمدة 3 سنوات، في ظل معاناته من أمراض مزمنة، حتى لقي الله شهيدا.

Facebook Comments