كتب أحمدي البنهاوي:

توجهت كبرى بنات الصحفية المعتقلة شيرين بخيت برسالة إلى والدتها تطالب فيها سفيه الانقلاب عبدالفتاح السيسي بالإفراج عن والدتها "هي معملتلكش حاجة.. ذنبك إنك صحفية.. والصحفي مش تهمة".

وقالت أبرار -كبرى بنات شيرين بخيت- "عارفة يا ماما دموعنا بقت دوما تخفف عننا الوجع احنا بعيد عنك بقالنا 337 يوم منتظرين عودتك لينا"!

وأضافت " كان نفسنا نبدأ العام الدراسي وأنت معانا وأنت بتجهزي لينا شنطنا وهدومنا".

 وكان الصحفية "بخيت" قد وجهت رسالة من داخل السجن لأبنائها قالت فيها: "أنا شيرين بخيت أم مصرية محرومة من أطفالي وتم اعتقالي من 11 شهرا.. لا أستطيع ضمهم إلى حضني أو تخفيف ألامهم.. فمن يعيد أطفالي لحضني؟".

وقال نشطاء إن "تلك الدموع التى تحمل العجز عن وصف الاشتياق والألم الذى بداخل تلك الفتاة الجميلة التي حرمت من حضن والدتها #شيرين_بخيت وعطفها وحنانها.. وهي فى أمس الحاجة إلى وجود والدتها إلى جوارها الآن. #خرجوا_شيرين_لاولادها.. #شيرين_لازم_تخرج".

وقالت ناشطة أخرى: "بدأ العام الدراسي الجديد 2018/2017 وما يزال الأطفال الصغار محرومين من رعاية أمهم!!.. كل الأطفال يذهبون إلى مدارسهم في أول يوم دراسي مع أمهاتهم، حيث الفرحة والبهجة، إلا أطفال الصحفية #شيرين_بخيت!!.. أطفال الصحفية شيرين بخيت لا يجدون أمهم مع أول يوم دراسي جديد ويبدأون عامهم الدراسي الجديد من غير فرحة.

Facebook Comments