صور.. البحر الأحمر تحتفل بعيدها القومي بتمثال “أبو لهب”

- ‎فيأخبار

كتب- حسن الإسكندراني:
 
تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، اليوم الإثنين، صورة لتمثال غريب ،قالو إنه تمثال لعروس البحر بمحافظة البحر الأحمر تم تدشينه في عيدها القومي.
 
وتظهر الصورة المتداولة تمثال حجرى برأس سيدة وجسد مستوحى من القصة الخيالة "عروس البحر" ،ويحيط به عمال من محافظة البحر الأحمر وهم يقومون بتثبيته وسط إعجابهم.
 
من جانبهم، لم يفوت النشطاء ورواد التواصل الموقف ،ساخرين من هزليات الانقلاب المستمرة ودنو الذوق العام للفن بشتى طرقهنحيث قال هيما على : ده ان دل هيدل على حال التعليم والفن والسنبماء والاقتصاد والسياسة وكل حال الشعب المصرى.زسحر سيد أحمد بقول: دي جمبرييه البحر تقريبا.
 
 
وقال مراد كسانوفا: هذا هبل وليس عروس البحر ههههههه،وردت جنى على: ده اله الهبل عند القدماء.وأضاف هانى على: مسخرة مصر اصبحت مسخرة ههههههههههاي هاذا تمثال ولا خرا.وأشار احمد محمود: هههههههه هههههههه دي كابوس البحر. دا تمثال دا هبل الى الكفار كانو بيعبده فى الجاهلية.
 
شهدت مصر منذ الانقلاب العسكرى ،محاولات لتشويه رموزها وتاريخها، بوضع تماثيل "قبيحة" لهم بمسقط رأسهم، كأنهم يقولون للأجيال المقبلة هذا تاريخكم "القبيح" ارتضوا به، فى ظل تردى الحالة الفنية لوزارة الثقافة المصرية التى غابت عن الإبداع، بحسب رأى المثقفين والمتابعين للأحداث من بين ذلك مايلى:-
 
رفاعة الطهطاوي
 
وقد شهدت الوحدة المحلية لمركز ومدينة طهطا بمحافظة سوهاج، تشويه تمثال رائد العلم والتنوير "رفاعة رافع الطهطاوي"، الذي تم وضعه بجوار مبنى محطة طهطا، وقامت الوحدة المحلية بدهان التمثال باللون الأصفر، دون القيام بترميم الجزء المتآكل منه، ليتحول من تمثال متهالك بفعل العوامل الجوية وعدم الاعتناء به منذ إنشائه، إلى شيء قبيح ومشوه تحت شعار الإصلاح والترميم.
وطالب العديد من أهالي مركز ومدينة طهطا المسؤولين المختصين بسرعة التدخل، وإنقاذ التمثال من العبث، وإعادته إلى حالته التي كان عليها قبل أن تمتد له أيدي القُبح، التي لوثت العديد من التماثيل في شتى أنحاء مصر خلال السنوات الأخيرة.
 
أحمد عرابى.. الرجل الأخضر
 
كذلك تمثال أحمد عرابي بالزقازيق، حيث قام مسؤولو التجميل بالمحافظة بدهانه باللون الأخضر وتشويهه بدلا من تجميله. 
 
عباس العقاد
 
كما هاجم رواد مواقع التواصل الاجتماعي وزارة الثقافة؛ بسبب إقامة تمثال للأديب المصري عباس العقاد فى أسوان، وسخر البعض من ذلك، حيث شبّهوه بشخصية شهيرة على "سوشيال ميديا".
 
نفرتيتي
 
كما تم تشويه تمثال على شكل الملكة نفرتيتي التي تنتمي إلى الأسرة الفرعونية الـ18، والذي أقيم في مدخل مدينة "سمالوط" بمحافظة المنيا.
 
وعلّق النشطاء ساخرين على ذلك قائلين: "اوعوا تعملوا تمثال لكليوباترا"، بينما نشر البعض الآخر صورة لها من خلال بطاقة شخصية وكتبوا عليها: "نفرتيتي السيد رمضان".