كتب عبد الله سلامة:

زعم سامح شكرى، وزير الخارجية في حكومة الانقلاب، أن جزيرتي تيران وصنافير اللتين وقع قائد الانقلاب السيسي على اتفاقية بيعهما "سعوديتان"، مشيرا إلى أن اتفاقية تعيين الحدود بين مصر والسعودية تم توقيعها بعد 11 جولة من التفاوض.

وقال شكري، خلال اجتماع لجنة الشئون التشريعية والدستورية في برلمان الانقلاب، إن الاتفاقية  اعتمدت على قرار الرئيس السابق حسنى مبارك 27 لسنة 1990، والصادر فى 9 يناير، بشأن تنظيم الحدود البحرية والذي لم يتضمن أى أساس لمصرية جزيرتى تيران وصنافير.

وأضاف شكري أنه حرصا منا تجاه التزامتنا الدولية ومنها معادهة السلام وبرتوكول القوى متعددة الجنسيات، والمراقبين، تم التوصل مع "الحكومة الإسرائيلية" لتكون ملتزمة بكافة التعهدات الدولية مع الجانب السعودية بعد نقل التبيعية من مصر إلى السعودية، مشيرا إلى أن "الحكومة الإٍسرائيلة" أكدت التزامها بهذا الاتفاق، وأنه ليس خرقا لمعاده السلام.. متفهمة لذلك.

Facebook Comments