كتب رامي ربيع:

قال محمد مجدي -المحلل السياسي- إن عقد برلمان الانقلاب جلسات للتنازل عن جزيرتي تيران وصنافرير شيء مخزٍ في ظل عدم تقديم السعودية أي مستندات تثبت ملكيتها للجزيرتين.

وأضاف مجدي -في مداخلة هاتفية لقناة مكملين، الأحد- إن الاتفاقية التي يناقشها البرلمان منعدمة بحكم قضائي نهائي، وهذه تعد جريمة خيانة عظمى لنظام عبدالفتاح السيسي، مضيفا أن تسليم الجزيرتين للسعودية على الورق فقط، وستتولى دولة الاحتلال فرض السيطرة عليهما.

وأوضح مجدي أن حصار قطر واستهداف المقاومة الفلسطينية حماس وتسليم تيران وصنافير للسعودية يعد تمهيدا لصفقة القرن، هذه الخطوات سيتبعها تهجير الفلسطينيين من قطاع غزة إلى وطن بديل في سيناء بتمويل من السعودية والإمارات.

وثمن مجدي دور تركيا في الأزمة الخليجية، مضيفا أن دعم تركيا لقطر يمثل رمانة الميزان في تلك الأزمة، خاصة أن دعم تركيا قطر في أزمتها كان له دور في تراجع الهجوم الأمريكي على قطر.

Facebook Comments