كتب رامي ربيع:

أجاب الإعلامي معتز مطر الإجابة النموذجية عن السؤال الأخير في امتحان التاريخ للثانوية العامة والذي كان بعنوان ماذا لو لم يلقِ السيسى خطاب 3 يوليو؟

وقال مطر -خلال برنامجه "مع معتز" على قناة "الشرق"- "بغض النظر عن غباء واضع الأسئلة فى جهاز المخابرات.. وإن الخطاب كان 3 يوليو.. تخيل نفسك مكان الطلاب دول أيا كان انتمائك السياسى؟ أشفق على إخوتنا وأخواتنا الطلاب من قلبهم اللى انقبض لما شافوا السؤال".

وأضاف مطر سيناريو أسود ربنا ما يكتبه على مصر.. كان زمان الخونة فرطوا في حدودنا البحرية في البحر المتوسط وتنازلوا عن مساحة تعادل ضعفي مساحة الدلتا.. وكان زمان إسرائيل خدت غازنا في البحر المتوسط، وتابع ساخرا: لو السيسي مقلش الخطاب ده كانت الدنيا ظاطت وفرطنا في حدودنا البحرية في البحر الأحمر دا.. كان زمنا فرطنا في تيران وصنافير اللي ادمر بسببهما سلاح الجو كله في حرب 1967 ودم أكثر من 10 آلاف شهيد راح هدر".

وتابع:"لو السيسي مقلش الخطاب دهم كنش حيبقى عندنا أكبر عدد سجون في الوطن العربي كانت هضيع علينا فرصى إننا نبني مصر والسجون دي كلها، لو السيسي مقلش الخطاب ده كان زمانا بنصلي التراويح في رابعة ومكنتش الأرض شربت دم آلاف الخونة والمتآمرين على مصر".

واستطرد مطر: "لو السيسي مقلش الخطاب ده كان زمان الحاجة ولعت والأسعار نار وكان زمان طبق البيض بـ60 جنيه وكيلو الفراخ بـ40 جنيه وكيلو الفول بـ25 جنيه، كان زمان الناس مش لاقية تاكل وبتاكل من الزبالة وبتبيع أعضائها وكنا حنكون أكبر الدول في تجارة الأعضاء وكان زمان الانتحار بالزوفة وكان زمان الدولار ركب الجنيه وبقى بـ20 جنيه".

Facebook Comments