كتب- رانيا قناوي:

 

شهد اجتماع لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية ببرلمان العسكر، خلال مناقشة اتفاقية الخيانة التي أقرت التنازل عن جزيرتي "تيران وصنافير" للسعودية، حالة من الفوضى، وعدم الانضباط؛ بسبب مشادات نواب تكتل 25-30 مع نواب ائتلاف "دعم مصر"، وسط مطالبات بتطبيق اللائحة الداخلية على غير الملتزمين. 

 

وهدد رئيس الجلسة على عبد العال برفع الجلسة، وتطبيق اللائحة على الأعضاء غير الملتزمين، كما رفض "عبد العال"طلب أعضاء تكتل "25/30" بأخذ تصويت أعضاء اللجنة التشريعية بالمجلس حول مدى قانونية عرض الاتفاقية.

 

ونشبت مشادات حامية بين عبد الوهاب خليل "مدير أمن المنيا الأسبق" من جهة، وهيثم الحريري من جهة أخرى، بسبب نشر الأخير اسم خليل على صفحته على "فيس بوك" ووضعه ضمن قائمة الموافقين على سعودية "تيران وصنافير".

 

وتصاعدت حدة الخلافات بين عبد الوهاب خليل ونواب "25 -30" الذين رفضوا هجومه على هيثم الحريرى، وتجمع عدد كبير من نواب العسكر لفض الاشتباك بينهم بعد أن تطورت الأحداث وكادت تصل إلى حد التشابك بالأيدي.

 

وهاجم عبد الوهاب خليل نواب "25 -30" قائلاً: "انتوا بلطجية عاوزين تفرضوا رأيكوا بالعافية".

 

جاء ذلك فى الوقت الذى تلفظ بعض النواب بألفاظ تجاه الباقين، حيث عارض مصطفى كمال، غادة عجمى بقوله: "اقعدى ياست انتى".

 

وانتقد أحمد طنطاوى خبراء وفنيين حكومة الانقلاب، مؤكدا أنهم يتعاملون كأنهم سعوديون ، وأن ما يسردونه به العديد من المعلومات غير الدقيقة، مطالبا بضرورة إتاحة الفرصة للأعضاء للتعبير عن آرائهم بكل حرية.

 

وقال أحمد الطنطاوي: "هم كل الخبراء بيقولوا الجزر سعودية، مافيش حد قال مصرية؟" ليرد عليه رئيس برلمان العسكر، علي عبدالعال قائلا: "معلهش"، قبل أن يعقب طنطاوي: "معلهش إيه دي أرض دي بلد".

Facebook Comments