كتب- أحمدي البنهاوي:

 

أدانت مؤسسة "عدالة لحقوق الإنسان" الإخفاء القسري بحق ثلاثة مواطنين بينهم طبيب صيدلي وطالب بمعهد التعاون بشبرا الخيمة وخطيب بالأوقاف، وطالبت بسرعة الكشف عن مقر احتجازهم وتمكينهم من التواصل مع ذويهم والمحامين المكلفون بالدفاع عنهم.

 

هذا في الوقت الذي رفضت فيه الأجهزة الأمنية الإفصاح عن مقر احتجاز 3 مواطنين، اعتقلتهم الشرطة في فترات مختلفة واقتادتهم إلى جهة غير معلومة حتى الآن.

 

والمواطنون المختطفون والمختفون قسريا هم:

 

– المواطن عبدالمالك قاسم , 38 عامًا تم اعتقاله من منزله بقرية كوم الساقية بمدينة " أبو المطامير " يوم 12 ابريل 2017، امام وخطيب بوزارة الاوقاف , ولديه 3 أطفال.

 

– والمواطن أسامة حسن عيسي أنور، 23 عاما، طالب بالفرقة الرابعة بالمعهد العالي للتعاون الزراعي بشبرا الخيمة – جامعة عين شمس تم إختطافه من قبل قوات أمن الإنقلاب بالقاهرة يوم 10 مايو 2017 بعد تأديته الإمتحانات من أحد المطاعم بالقاهرة علي يد أجهزة الأمن.

 

– والمواطن عبدالظاهر سعيد ياسين مطاوع، 31 عاما، دكتور صيدلي، تم اختطافة من أمام منزله بالإسكندرية عصر الجمعه الموافق 19 مايو 2017، من قرية الشوكة التابعة لمركز " دمنهور "، متزوج ولديه أبنين.

 

Facebook Comments