أحمدي البنهاوي
أطلق نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" هاشتاج "#السيسي_خان_مصر"، في إطار حملة إلكترونية على سفيه الانقلاب عبدالفتاح السيسي وعصابته الخائنة، التي تتفانى في إثبات عمالتها وخيانتها، وتحاول عبثًا أن تثبت من خلال إحدى ثكناتها العسكرية المسماة بـ"برلمان"، تمرير ملكية الجزر المصرية في البحر الأحمر "تيران وصنافير" إلى السعودية، في سابقة لم تحدث من قبل في التاريخ، أن تتبرع حكومة دولة لإعلان أنها تحتل قطعة من أرضها لتهديها إلى دولة أخرى مقابل شحنة من "الرز"، التي لن تصب في النهاية في جيوب المصريين بل في جيب العسكر.

وعلّق نشطاء تعليقات ساخنة وساخرة، فقال حساب "الثورة_تجمعنا": "افتح الميادين وأنت تشوف حقيقتك".

وقالت فاطمة أحمد: "لم نر من قبل حكومة تحاول بكل الطرق أن تنفي ملكيتها لأراضيها حتى يظل فرعون على كرسي الحكم".

أما مريم أحمد‏ فعلقت: "تيران وصنافير وحلايب وشلاتين وسيناء العز ومياه النيل وحقول الغاز، وماذا بعد حتى يثور الشعب؟؟؟".

وكشفت منى أحمد عن أن "صحيفة هآرتس تكشف أن السيسي استضاف نتنياهو ليلا في القاهرة". أما الناشط "أسامة حسن 81" فقال: "علي عبدالعال يؤكد وطنية الجميع.. لا يا علي أنتم خونة.. كل من يفرط في التراب الوطني خائن.. أنتم أحفاد "المعلم يعقوب" يا علي".

وعرض صورة لقيادات الجيش المفرطة في الحقوق المصرية، وكتب ساخرا "صورة لأعضاء مكتب الإرشاد وهما بيبيعوا الأرض أمس داخل مجلس الشعب.. احفظوا الوشوش وانشروها للتاريخ!".

Facebook Comments