رامي ربيع
قال محمد مسعد، عضو البرلمان المصري بالخارج، إن موافقة برلمان الانقلاب على مناقشة اتفاقية التنازل عن تيران وصنافير رغم صدور حكم قضائي باتّ ونهائي ببطلانها، يؤكد خيانة البرلمان.

وأضاف مسعد- في مداخلة هاتفية لبرنامج "كلام.كوم" على قناة "مكملين" اليوم- أن قضية تيران وصنافير وحّدت أغلب قوى المعارضة ضد الخائن عبدالفتاح السيسي، الذي فرط في تراب الوطن وثرواته.

ودعا مسعد كل المصريين الأحرار إلى التصدي لمحاولات النظام الانقلابي التفريط في تراب الوطن؛ لتنفيذ مخططات صهيوأمريكية، قبل أن نفاجَأ بالسيسي وقد جلب الصهاينة إلى بيوتنا تحت أي ذريعة أخرى.

Facebook Comments