كتب- رانيا قناوي:

 

لليوم الثالث على التوالي تستمر فضائح نواب برلمان العسكر خلال مناقشة اتفاقية الخيانة في بيع جزيرتي "تيران وصنافير" للسعودية؛ حيث نشبت مشادة كبيرة بعد لحظات من بدء رابع جلسات مناقشة اتفاقية تيران وصنافير داخل اللجنة التشريعية ببرلمان العسكر، اليوم الثلاثاء، أسفرت عن تهديد رئيس برلمان العسكر علي عبدالعال للنواب المعارضين صراحة بتمرير الاتفاقية والتصويت عليها.

 

ونقلت صحيفة "الشروق" أن المشادة بدأت بعدما واصل السيد الحسيني، رئيس الجمعية الجغرافية، حديثه المدافع بشدة عن سعودية الجزيرتين، مستعينًا بوثائق وخرائط، واستفز حديثه النائب خالد يوسف؛ الذي ما إن بادر بالاعتراض حتي هاجمه الحسيني قائلاً: "اجلس انت مخرج".

 

وذهب النائب خالد يوسف للاعتراض بصحبة النائب أحمد الطنطاوي الذي قال لرئيس الجمعية الجغرافية: "حديثك كله مغلوط، وترمي علينا الافتراءات، دي أرض وتاريخ بلد، وقام بإلقاء ميكروفون التحدث أرضًا". 

 

ليثور بعدها أعضاء "دعم مصر" واشتبكوا لفظيًّا بحدة مع الطنطاوي، وكادوا أن يشتبكوا معه بالأيدي بشكل عنيف، ليتدخل رئيس برلمان العسكر علي عبدالعال بعد فوضي عارمة ويهدد بتمرير الاتفاقية والتصويت عليها، وقال لطنطاوي: "ما فعلته جناية وإهدار للمال العام سأحاسبك عليه، لينسحب بعدها تاركًا القاعة".

Facebook Comments