كتب- رانيا قناوي:

 

على خطى حلفائه من (صهاينة العرب) يدرس رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إغلاق مكاتب قناة الجزيرة الفضائية القطرية، في الوقت الذي أعلنت فيه السعودية والأإمارات ومصر والبحرين الحرب على قطر وإغلاق مكاتب الجزيرة فيها.

 

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، اليوم الثلاثاء، إن نتنياهو عقد مداولات حول الموضوع يوم أمس الإثنين وأن مكتب الصحافة الحكومي ووزارة الخارجية وجهاز الأمن العام الإسرائيلي، وباقي المؤسسات الأمنية بدؤوا بدراسة الأمر. 

 

وأضافت إن إسرائيل تريد على الأرجح الاستفادة من إغلاق عدد من الدول العربية مكاتب الجزيرة، للحد من نشاطها في البلاد.

 

وأغلقت السعودية والأردن، الأسبوع الماضي، مكاتب الجزيرة لديها، فيما تغلق مصر مكاتب القناة القطرية منذ 4 سنوات.

 

وتابعت الصحيفة الإسرائيلية:" لقد كانت هناك دعوات كثيرة خلال السنوات القليلة الماضية لإغلاق مكاتب الجزيرة في البلاد بسبب تغطيتها السلبية لإسرائيل". 

 

ولكنها أشارت إلى وجود مخاوف من تأثيرات هذه الخطوة على صورة إسرائيل، بالإضافة إلى وجود عراقيل قانونية.

 

وقالت: "يرجح أن تستأنف الجزيرة ضد هكذا خطوة في المحكمة العليا (أعلى هيئة قضائية في إسرائيل)".

 

ونقلت الصحيفة عن وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان قوله أمس: "في إسرائيل والدول العربية يتم النظر إلى الجزيرة كخطر، مؤسسة إعلامية شبيهة بتلك التي عملت خلال ألمانيا النازية". 

 

يذكر أن للجزيرة مكتبا في القدس الغربية، إضافة إلى مكاتبها في رام الله في الضفة الغربية وقطاع غزة.

Facebook Comments