كتب- حسن الإسكندراني:

 

تداول نشطاء عبر فضاء منصات التواصل الاجتماعي، اليوم الثلاثاء، فيديوجراف حول صفقة بيع جزيرتي "تيران وصنافير" مقابل "الرز الخليجي".

 

وبدأ الفيديو التسلسل وترتيب الأحداث منذ استقبال المنقلب عبد الفتاح السيسى لخادم الحرمين الملك سلمان فى 9 إبريل الماضى، وهو اليوم الذى أعلن فيه إبرام 16 إتفاقا من بينها ترسيم الحدود البحرية ومنح السعودية الجزيرتين.

 

عقب إبرام إتتفاقية العار قدم الحقوقي خالد علي بلاغًا في 10 أبريل يتهم فيه حكومة الانقلاب أمام محكمة القضاء الإدارى لإلغاء القرار ورفض مخطط البيع.

 

وفى غضون ذلك تم الدعوة لمظاهرات "يوم الأرض" 15 إبريل، والتى كان على إثرها اعتقال العشرات من المصريين الرافضين لبيع الجزيرتان ورفض الإتفاقية.كما فرضت طوقا أمنيا على نقابة الصحفيين ومنع التظاهر هناك.

 

وبرغم قرار المحكمة الإدارية إن ملكية مصر للجزيرتان مقطوع بها،قامت الحكومة بتمرير افتفاقية لمجلس النواب لمناقشتها،وسط رفض شعبى تام بعدم بيع الأرض المصرية لرز طال عمره.

 

Facebook Comments