أحمدي البنهاوي
قارن النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بين هاشتاجهم الذي تصدّر مساء اليوم "#السيسي_خاين"، وهاشتاج "#تيران_وصنافير_مصرية" الذي تصدر طوال اليوم الثلاثاء، ولم تفلح محاولات اللجان الإلكترونية في الوقوف أمام اتحاد ثوار يناير، الذي لم يتكرر- بحسب عبدالله الشريف- منذ أحداث 30 يونيو، لذلك رأى أغلبهم أن الحل هو ميدان التحرير الذي حرم الانقلاب المصريين من زيارته.

وقال الإعلامي أسامة جاويش: "#السيسي_خاين باع الأرض وفرط في جزر مصرية، والتقى نتنياهو سرا، وتنازل عن الوطن مقابل حفنة رز".

أما الإعلامي والحقوقي هيثم أبوخليل، فكتب "أقولها للتاريخ: الإعلام الوحيد الوطني الخالص النقي المستقل هو بثّك المباشر على الفيس.. #تيران_وصنافير_مصريه #انزل_احمي_أرضك #السيسي_خاين".

وأضاف الشاعر والقيادي الثوري عبدالرحمن يوسف: "#السيسي_خاين #تيران_صنافير_مصرية وكل من يفرط في أرض مصر خاين، وأي دولة تاخد أرضنا حتكون دولة احتلال".

وكتب عم شكشك: "إذا كان السيسي خان لما باع الجزيرتين، فالشعب المصرى كله خان لما شاف البيعة وسكت عليها".

وقال يوسف مصطفى: "#السيسي_خاين أول عميل موساد يصل للحكم في مصر، بدأ بالدم ثم باع الجزيرتين ثم سيناء لإقامة دولة فلسطينية ثم تقسيم مصر".

أما مهرة الويلان فكتبت: "قلوبنا معكم يا أهل مصر.. ربي ينصركم على من ظلمكم وأفقركم وباع خيرات مصر ليكسب ود اليهود".

وعلّق الصحفي سلامة عبدالحميد قائلا: "فجأة اكتشف المطبلون أن #السيسي_خائن ونسيوا إنه راكبهم من 3 سنين".

Facebook Comments