كتب- حسن الإسكندراني:

قدّم أكثر من 70 برلمانيا بمجلس نواب العسكر ،اليوم الأربعاء، بطلب للدكتور علي عبد العال رئيس مجلس نواب العار للتصويت نداءا بالاسم طبقا للمادة 325 من اللائحة الداخلية للمجلس.

 

كان على عبد العال،قد قرر منذ قليل، منع التصوير الصحفي تمامًا بقاعة مجلس النواب حيث يجري التصويت على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية.

 

 

 

في سياق متصل، قال  محمد زكريا محيى الدين، وكيل لجنة الصناعة بمجلس نواب الدم، إنه قدم طلبا موقعا من 24 نائبا، طبقا لنص المادة 245 من اللائحة الداخلية للمجلس التى تنص على أن "للمجلس بناء على اقتراح رئيسه أو عشرين من أعضائه على الأقل، أن يقرر الموافقة على مبدأ تشكيل لجنة استطلاع ومواجهة فى موضوع ذى طبيعة مهمة مما يدخل فى اختصاص المجلس.. إلخ".

 

وأضاف "محيى الدين"، فى بيان صادر عنه، اليوم الأربعاء، قائلا: "حيث إننا بصدد موضوع مهم أكثر من الأزمة الخاصة باتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعودية، لا سيما مع وجود عدد كبير من الخلافات والاختلافات بين طوائف المجتمع المصرى، أدت إلى تحول المجتمع إلى نصفين، أطالب بتشكيل لجنة استطلاع ومواجهة، ليتثنى لممثلى الشعب المصرى دراسة الاتفاقية جيدا، والاستعانة بجميع الخبراء ليتشكل لنا القرار الصائب بما فيه خير لمصر وشعبها".

 

Facebook Comments