كتب- رامي ربيع:

 

بثت قناة مكملين مقطع فيديو لأدلة ووثائق تثبت ملكية مصر لجزيرتي تيران وصنافير ومنها وثيقة جورج أوغست الرحالة الفنلندي الذي أثبت تبعية الجزر لسيناء، ووثيقة إسماعيل على صاحب كتاب تخطيط الكرة الأرضية الذي يؤكد أيضا تبعية الجزر للسيادة المصرية.

 

الأرشيف القومي البريطاني أثبت تبعية الجزر لقناة السويس وقت الاحتلال، وفي 1906 وقع خلاف بين عباس حلمي الثاني والخلافة العثمانية حول تبعية الجزر وتم إثبات مصريتهما.

 

في عام 1950 رفع العلم المصري على الجزيرتين، كما أن كتاب تاريخ البحرية المصرية الذي أصدرته جامعة الإسكندرية يثبت سيادة مصر على الجزر.

 

في عام 1551 أصدر الملك فاروق مرسومًا ملكيًا يثبت ملكية الجزر لمصر، كما أن العدد الصادر من جريدة الوقائع المصرية في 17 فبراير عام 1958 يثبت ملكية الجزر.

 

وأصدرت المحكمة الإدارية العليا حكمًا نهائيًا وباتًا في 21 يونيو 2016 ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود التي وقعتها السعودية وسلطات الانقلاب العسكري، وفي 11 يونيو 2017 وافق برلمان الانقلاب على التنازل عن الجزيرتين ومرر اتفاقية بيع الأرض للسعودية.  

 

 

 

Facebook Comments