كتب- رامي ربيع:

 

قال الدكتور صفي الدين حامد، أستاذ التخطيط الاستراتيجي، إن اتفاقية بيع جزيرتي تيران وصنافير التي وقعها السفيه عبد الفتاح السيسي يمكن إبطالها بتقديم شكوى دولية استنادًا للمادة 50 من معاهدة فيينا لإبطال الاتفاقية؛ نظرًا لأن المفاوضين عن الشعب المصري مرتشون وليس لهم سند قانوني.

 

وأضاف حامد في مداخلة هاتفية لقناة مكملين أن مستقبل نظام عبد الفتاح السيسي في مصر بات مظلمًا بعد التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير.

 

وأكد حامد: الجزيرتان ستعودان لمصر، سواء اليوم أو غدا، مطالبًا الشعب بالتصدي للسيسي وعصابته وإيقاف مخططاته.

 

Facebook Comments