رامي ربيع
بيطري مصري، والمرشد الثامن لجماعة الإخوان المسلمين منذ تأسيسها عام 1928، وثالث أصغر مرشديها بعد حسن البنا وحسن الهضيبي، صنّفته الموسوعة العربية العلمية عام 1999، واحدًا من أعظم مائة عالم عربي.

اعتقل بعد الانقلاب العسكري على الرئيس محمد مرسي في 3 يوليو عام 2013، وحكم عليه بالإعدام في 24 مارس 2014، ولكن تم نقض الحكم بعد ذلك، وحكم عليه بالسجن المؤبد 25 عاما في العديد من القضايا الأخرى.

ولد محمد بديع عبدالمجيد سامي، في 7 أغسطس عام 1943، بمدينة المحلة الكبرى شمال القاهرة، وحصل على درجة الماجستير في الطب البيطري من جامعة الزقازيق، ثم حصل على درجة الدكتوراه عام 1989، وانتخب أمينا عاما للنقابة العامة للأطباء البيطريين لدورتين، وأمينا لصندوق اتحاد نقابات المهن الطبية لدورة واحدة، وترأس هيئة مجلة البحوث الطبية البيطرية بكلية الطب البيطري في بني سويف لمدة 9 سنوات، كذلك تولى إدارة مركز خدمة البيئة بالكلية نفسها، وأسس المعهد البيطري العالي في اليمن، وكذلك المزرعة الداجنة والحيوانية الخاصة بالمعهد ومتحفه العلمي، وترجم المناهج الدراسية إلى اللغة العربية.

نتيجة لعمله السياسي الذي بدأه خلال سنوات تحصيله الدراسي، دخل السجون المصرية منذ عام 1956 في عهد الرئيس جمال عبد الناصر، فقد اعتقل وقتها وأمضى 9 سنوات بالسجن.

انضم الدكتور بديع لمكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين عام 1993، واحتجز لمدة 75 يوما فيما عرف بقضية جمعية الدعوة الإسلامية التي كان رئيس مجلس إدارتها، وفي عام 1999 حكمت عليه محكمة عسكرية بالسجن في قضية النقابيين لمدة 5 سنوات، قضى منها 3 سنوات و9 أشهر، وخرج منه عام 2003.

Facebook Comments