رامي ربيع
شنّت قوات أمن الانقلاب حملة مداهمات واعتقالات قبل يوم من جمعة الغضب، التي دعت إليها العديد من القوى السياسية والأحزاب؛ احتجاجا على بيع عبدالفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، لجزيرتي تيران وصنافير للسعودية.

وشنّت قوات أمن الانقلاب حملة مداهمات في مركز البدرشين جنوب الجيزة، واعتقلت 3 أفراد حتى الآن قبيل مظاهرات جمعة الغضب، ضد بيع تيران وصنافير.

واقتحمت قوات أمن الانقلاب بالغربية، عصر اليوم، مركز ومدينة قطور بـ7 سيارات شرطة ومدرعة، جابت شوارع مدينة قطور، ثم توجهت إلى قرية العتوة، وهي أكبر قرية من حيث عدد رافضي الانقلاب، وتم اختطاف 5 من رافضي الانقلاب، واقتادتهم إلى جهة غير معلومة.

والمعتقلون هم، حسن السبع (مدرس بمدينة قطور متزوج ولديه 4 أبناء)، وأحمد نجم (سائق ومتزوج ولديه 7 أبناء)، والشيخ مصطفى الشاذلي (واعظ بالأزهر متزوج ولديه ولدان من قرية العتوة)، وحمادة عبدالنافع (متزوج ولديه 4 أبناء ويعمل مدرسا بالأزهر)، وعبدالحميد الشاذلي (متزوج ويعمل مدرسا).

ويعد مركز قطور والقرى التابعة له من المراكز التي لا يمر يوم إلا وهناك حالات اعتقال بين صفوف رافضي الانقلاب.

وحمّلت أسر المختطفين، مدير أمن الغربية ورئيس مباحث شرطة قطور ووزير داخلية الانقلاب، المسئولية عن سلامتهم.

Facebook Comments