كتب أحمدي البنهاوي:

وقع نحو 140 سينمائيا –والعدد مرشح للزيادة– بيانا من 5 بنود أعلنوا فيها عدم اعتدادهم بكل الإجراءات التي قامت بها الحكومة والبرلمان بشأن التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير ويؤكدون على التزامهم بحكم المحكمة الإدارية العليا البات والنهائي والقاضي بتبعية الجزر لإقليم الدولة المصرية.

ودعا السينمائيون "جموع الشعب المصري للاحتجاج على التنازل غير القانوني وغير الدستوري عن جزيرتي تيران وصنافير بكل الوسائل السلمية والقانونية ويتعهدون بأن يكونوا في مقدمة هذا الاحتجاج.

أرض مصرية
وقال السينمائيون الموقعون على البيان إن "جزيرتا تيران وصنافير جزء لا يتجزأ من أراضي الدولة المصرية وفق ما تؤكده حقائق التاريخ والجغرافيا ودفاع الشعب عنها بدمائه ممثلا في جنود وضباط القوات المسلحة".

وطالب الموقعون "كل مؤسسات الدولة باحترام الدستور الذي دفع المصريون ثمنه من دمائهم واحترام سلطة الشعب المطلقة على أراضيه ووقف التنازل عن الجزر الذي يهدد الأمن القومي المصري والذي لا يخدم سوى مصالح الكيان الصهيوني، كما يطالبون بالإفراج الفوري عن المعتقلين المعارضين لبيع الجزر".

وأعلن الموقعون التزامهم؛ باعتبار جزيرتي تيران وصنافير أراضي مصرية محتلة إذا ما تمادى النظام الحاكم وقام بالتصديق على الاتفاقية.

وذيل البيان بمقولة "عاشت مصر حرة مدنية ديمقراطية لكل أبنائها على كامل ترابها الوطني دون نقصان".

ومن أبرز الموقعين على البيان المخرجون: علي بدرخان وداوود عبد السيد ومجدي أحمد علي ومحمد العدل وأحمد عبدالله وعايدة الكاشف. والنقاد السينمائيون أحمد يوسف وماجدة خير الله.

 

Facebook Comments