كتب إسلام محمد:

لم يحل وجودهم خارج مصر من أن يشاركوا في التنديد بتمرير اتفاقية الخيانة على يد قادة ومؤسسات الانقلاب العسكري في مصر، حيث شارك مصريون مقيمون بالخارج في حملة رفض الاتفاقية أمام السفارات المصرية بالخارج.

وتوضح الصور التي نشرها أصحابها على مواقع التواصل الاجتماعي جانبا من تلك الاحتجاجات الصامتة.

Facebook Comments