4 مسارات يمكن أن يكون أحدها هو السبيل إلى الخروج من الأزمة القطرية الخليجية التي عرف الجميع كيف بدأت، إلا أن أحدًا لا يدري حتى الآن كيف ستكون محطتها النهائية.

 

البداية كانت في 5 يونيو الجاري، حين قطعت السعودية والإمارات والبحرين علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها حصارًا بريًا وجويًا، لاتهامها "بدعم الإرهاب"، وهو ما نفته الأخيرة. وشدّدت الدوحة على أنها تواجه حملة "افتراءات" و"أكاذيب" تهدف إلى فرض "الوصاية" على قرارها الوطني.

 

أما فرص الحل فرصدتها "بوابة الحرية والعدالة" في "الإنفوجراف" التالي.

Facebook Comments