كتب- أحمدي البنهاوي:

 

وزع ثوار العجمي بألسكندرية في مسيرتهم اليوم صورة طبق الأصل لـ"عقد بيع أرض جزيرتي تيران وصنافير"، الموقع بين الخائن السيسي وسلمان بن عبدالعزيز  ملك السعودية تحت عنوان "عقد بيع أرض باطل".

 

امتلأت شوارع الإسكندرية وخاصة حي العجمي ، بالمنشور، واستقبله المواطنون بابتسامة "هم يضحك" أشارت إلى رفض التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير، وقد تفاعل معها الأهالي بشدة، منددين بقرار البرلمان التصديق على قرار التفريط في تيران وصنافير.

 

ونص المنشور

أنه في يوم أسود من تاريخ الوطن الموافق 15 /4/2016

تم هذا البيع بين:

 

1- الخائن/ عبدالفتاح السيسي..يهودي الجنسية..طرف أول بائع

2- الغاصب/سلمانبن عبدالعزيز..سعودي الجنسية..طرف ثاني مشتري 

البند التمهيدي

 

تم هذا البيع لمصلحة وتحت إشراف الكيان الصهيوني

البند الأول

 

باع وتنازل الطرف الأول الخائن عبدالفتاح السيسي إلى الطرف الثاني جزيرتي تيران وصنافير وهي أرض مصرية خالصة.

البند الثاني

 

تم هذا البيع مقابل "الرز السعودي" والدعم والرضا الصهيوني لنظام الإنقلاب

وأقر البائع باستلامه عدا ونقدا وتقسيمه على الخونة مقابل القضاء على الثورة المصرية 

 

توقيع الشهود "الزور" 

كلًا من: "القوات المسلحة، وهيئة المساحة الحربية، والقضاء الشامخ، وبرلمان الزور".

 

وتم توزيع هذا المنشور خلال مسيرة حاشدة لثوار مدينة العجمي، والتي انطلقت بعد صلاة الجمعة اليوم، للمطالبة بإسقاط حكم "الخائن"، ووقف تسليم جزيرتي تيران وصنافير.

Facebook Comments