كتب-حسن الإسكندراني:

علق الفنان المصري هشام عبد الحميد، عن خيبة أمله في بيان السينمائيين بعد خلوّ القائمة من أي ممثل أوفنانة مصرية.

 

وأضاف عبد الحميد، في حواره ببرنامج "ليالي الشرق" عبر الفضائية ذاتها، الجمعة، للأسف لايوجد بالقائمة أى ممثل أوفنان حتى من عاصروا ثورة يناير ودافعوا عنها أمثال" عمرو واكد وخالد الصاوي وخالد النبوي".

 

وأشار إلى أن الفن ليس مشاهد سينمائية فقط،بل هو وجه ومحرض ومدافع، وأردف:ما الذى حدث للممثلين والفنانين المصريين في عهد السيسي، أين هم مما يحدث في مصر منذ 4 سنوات.

 

وتابع حديثه:كانت في حقبة الستينات أفلام ضد توجهات "عبد الناصر" مثل شيء من الخوف وميرامار وثرثرة فوق النيل،كان للفنان حّس سياسى ودور توجيهى دفع الجمهور والمواطنين للإرتباط بهم حتى وقتنا هذا، بعيدًا تمام عما يحدث الأن ويعكس مدى الذرع والخوف على المصالح التى يديرونها.

 

كان قد عبّر عدد من صناع السينما عن رأيهم في اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعودية، المعروفة إعلاميا باتفاقية "تيران وصنافير"، والتي بمقتضاها تنتقل تبعية الجزيرتين إلى السعودية. 

 

وكشفت المخرجة هالة لطفي، في تصريحات صحفية مؤخرا، إن هناك بيانا وقّع عليه عدد كبير من صناع السينما، لرفض إعلان سعودية جزيرتي "تيران وصنافير"، بعد موافقة مجلس النواب، مؤكدة أن عدد الموقعين على البيان في تزايد مستمر، ووصل لـ"100" شخص حتى الآن. 

 

وأكدوا أن جزيرتي "تيران وصنافير" جزء لا يتجزأ من أراضي الدولة المصرية وفق ما تؤكده حقائق التاريخ والجغرافيا ودفاع الشعب عنها بدمائه ممثلاً في جنود وضباط القوات المسلحة. 

Facebook Comments