كتب- حسن الإسكندراني:

 

في الوقت الذي تسعى فيه الأمم المتحدة لمكافحة التصحر والجفاف، احتلت مصر المرتبة الأولى عالميًّا في التصحر بسبب التعدي المستمر بالبناء على الأراضي الزراعية.

 

ويّعد 17 يونيو من كل عام هو اليوم العالمي بيوم التصحر والذي يرصد فيه معدلات التصحر في البلدان خاصة الإفريقية، وهو ما يعني انكماش مساحات الأراضي الزراعية وتدهور خصوبتها وانخفاض إنتاجيتها بسبب تزايد معدلات التعديات على الأراضي الزراعية.

 

وكشف تقارير دولية مؤخرًا عن تفاقم حالة التصحر في مصر، التأكيد على الاتساع المتزايد لحجم الفجوة الغذائية، والاحتمالات المؤكدة لارتفاع فاتورة استيراد السلع الغذائية، وهو ما يهدد مصر مستقبلاً ويجعلها على شفا "مجاعة" غذائية.

Facebook Comments