رامي ربيع
توقّع الشيخ سلامة عبدالقوي، مستشار وزير الأوقاف السابق، تصديق شوقي علام، مفتي الانقلاب، على أحكام الإعدام بحق المتهمين في مقتل نائب عام الانقلاب هشام بركات، مضيفا أنه لم يعد أي أزهري أو سلفي له قيمة في حكم العسكر، والمفتي ينفذ الأوامر فقط.

وأضاف عبدالقوي، في مداخلة هاتفية لقناة مكملين، أن هذه الأحكام خارج نطاق العقل والشرع والدين ولا يمكن مناقشتها، مضيفا أن المشهد العام في مصر عبثي وغير منطقي، ولا يمكن فصل هذه الأحكام عن هذا المشهد.

وأوضح عبدالقوي أن القضية الآن باتت واضحة لكل ذي عينين، فعبدالفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، وجيشه وقضاؤه وداخليته ينفذون حكم الإعدام على المصريين في الشوارع والميادين والبيوت، دون الرجوع إلى دليل فقهي، ولم يعد للدين قيمة عندهم.

Facebook Comments