رامي ربيع
قال محمود جابر، الناشط الحقوقي، إن سلطات الانقلاب العسكري تتبع منهجية واضحة في إصدار أحكام الإعدام، ومن الواضح للجميع أن القضاء مسيس ومشارك في جريمة إصدار أحكام جماعية بالإعدام على أبرياء، دون توافر ضمانات المحاكمات العادلة التي كفلها الدستور والقوانين الدولية.

وأضاف جابر- في حواره مع برنامج "تغطية خاصة" على قناة مكملين- أن الانقلاب العسكري اختار عام 2017 لتنفيذ أحكام الإعدامات، مضيفا أن هناك قضاة تم تعيينهم فقط من أجل إصدار أحكام الإعدام، وعلى رأسهم شعبان الشامي، ومحمد ناجي شحاتة، وحسن فريد، وأسامة عبدالظاهر، عن طريق ما تسمى بدوائر الإرهاب.

وأوضح جابر أن مطالبة منظمة العفو الدولية بوقف أحكام الإعدام في مصر، وغيرها من المنظمات الحقوقية الدولية، هي خطوة لوقف أحكام الإعدامات الجائرة الصادرة من قضاء السيسي.

Facebook Comments